تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ما بين السطور.. غموض وعتب

رياضـــــة
الأربعاء 22-8-2018
هشام اللحام

تتواصل في جاكرتا وباليمبانغ المدينتين الإندونيسيتين منافسات دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة، والتي تشارك فيها رياضتنا بـ 16 لعبة.

ومن المؤسف أن تكون مشاركة بعض رياضيينا غامضة، ففي حين ذُكرت بداية أسماء لرياضيين ضمن البعثة المشاركة، غابت أسماء دون أن يُعرف سبب غياب وخروج هذه الأسماء من قائمة المشاركين، كما حدث مع بيان جمعة السباحة، ورجا كراد المصارع؟! وقد كان حرياً بالقيادة الرياضية وقيادة البعثة توضيح أسباب الغياب المفاجئ لمن يغيب، وخاصة أننا نتابع أخبار بعثتنا، ونبحث عن لاعبينا في قوائم المتنافسين والمتسابقين فلا نجدها..‏

من جهة أخرى وبعد خسارة المصارع محمد الأسطة خلال خمسين ثانية في مباراته الأولى بالدورة أمام مصارع ياباني، كانت التساؤلات الكثيرة عن طريقة الخسارة التي تعكس أمرين، أولهما :ضعف الإعداد لدورة كبيرة، وثانيهما: ضعف الخبرة التي كانت أحد أسباب هذه الخسارة القاسية، وبالمناسبة أذكر أن المرحوم الأستاذ عدنان بوظو انتقد خسارة أحد المصارعين بشكل مماثل في دورة رياضية قبل سنوات خلت، وكان انتقاده حاداً ما دفع رئيس اتحاد المصارعة آنذاك المرحوم محمد القحف إلى الاعتراض، وهنا ردّ بوظو (رحمه الله) وهو يصر على العبارات التي انتقد بها تلك الخسارة، بأنه لو كان هو شخصياً على البساط، لهرب وعمل على ألا يمسكه منافسه، وهذا يؤخر الخسارة على الأقل دقائق، لا أن تكون الخسارة في أقل من دقيقة كما حدث مع الأسطة!‏

طبعاً نحن هنا لا نلوم الأسطة، فهو وكما معظم المشاركين باسم رياضتنا لم يستعدوا كما يجب وبما يتناسب مع الحدث، وهو الذي كان قد غاب عن دورة المتوسط - التي وإن كانت دورة ضعيفة- إلا أن مبارياتها تشكل حدّاً من الاستعداد والاحتكاك، نظراً لأنها مباريات رسمية وليست مجرد مباريات في معسكرات مملة.‏

المهم الآن أن يستفيد الإداريون والفنيون والرياضيون من هذه الأخطاء، على أمل التعويض في المسابقات الأخرى القادمة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية