تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الكل ينتظرها ..

عين المجتمع
الجمعة 17-8-2018
رويدة سليمان

يسرح بك الخيال ،وتدور في ذهنك أشكال وألوان عن هذه الكل التي ينتظرها الجميع ،وأول ما يخطر ببالك ويذهب تفكيرك إلى نبع الحنان والحب

إلى من تحملت الألم وهناً على وهن ،إلى الأم التي ينتظر الكل عودته من العمل دون تحريك ساكن لتقوم بجميع الأدوار..الممرضة، المرشدة ،المعلمة، الطاهية ،المدبرة ،والزوجة وباختصار هي دينمو الأسرة...ولكنها ليست هي المقصودة اليوم بهذا العنوان.‏‏

وأيضا ليست العطلة الصيفية هي من ينتظرها الكل لأخذ قسطاً من راحة لأن البعض يعيشها متعة واستجماماً بينما البعض الآخر من الآباء يرون فيها عبئاً كبيراً ويقضي أبناؤهم هذه العطلة في السهر حتى الفجر في مشاهدة التلفاز أو في دردشة افتراضية بسبب غياب المرافق الترويحية،وانشغال الأهل باللهاث وراء لقمة العيش.‏‏

لن نطيل الحديث عن انتظار قلق لفرصة عمل أو عن ساعات ما قبل صدور النتائج الامتحانية لطلاب الشهادات..والكل يتحدث اليوم عن زيادة الرواتب والكل بانتظارها بما تبقى من الصبر وعلى أحر من الجمر.. ليحلو العيد ولننسى مرارة الصبر الذي تجرعناه خلال سنوات الحرب.‏‏

زيادة ترمم راتباً بالكاد لا يكفي لنصف الشهر في الأشهر العادية ،فكيف في شهر الميم ..شهر التشكي والتأفف ..شهر اشتعال الخلافات الزوجية بسبب ضيق الحال وازدحام أولويات المعيشة الأسرية من مازوت ومونة ومدارس ..ونفس الاسطوانة المشروخة.‏‏

بحزم وحسم وجدية وجهود جبارة أعلنت الحكومة في دعوة صريحة لمكافحة الفساد ومحاربته وأغفلت تفعيل شعار توأم له وهو تحسين الوضع المعيشي للمواطن بزيادة راتبية ..هي حق المواطن في العيش الكريم ..وواجب الحكومة تأمينه وأي مواطن، إنه المواطن السوري الذي صمد وصبر وتحدى وانتصر بشهدائه ..بتضحياته الجسام ..‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية