تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تصغير الدماغ.. آخر صيحات عالم جراحات التجميل!

منوعات
الأربعاء 11-4-2018
تطوّرت جراحات التجميل بشكل لا يصدّق، ولم تترك باباً إلا وطرقته، وألغت كلمة المستحيل من حياة البشر فبعد عدة عمليات تجميلية تصل اليوم لتصغير الدماغ.

يُعدّ الهدف الرئيسي من هذه الجراحة التجميلية تناسق شكل الوجه مع الرأس، ويعمل هذا الإجراء الجراحي على تقليل محيط الرأس وتحدّبه فوق الأذنين.‏

يقول أحد جراحي التجميل يتمّ إجراء العملية تحت تأثير التخدير الكلي، وتُعرف تقنياً باسم تصغير حجم الرأس، وغالباً ما يتم إجراؤها على الرجال أكثر من النساء وتكون عن طريق عمل شق صغير في فروة الرأس خلف الأذن لإزالة جزء من العضلات المؤقتة الموجودة على جانبي الرأس وهي العضلات المستخدمة في المضغ وطحن الطعام بين الأضراس.‏

ويتابع: تتحسن حالة المريض سريعاً، ويستجيب للعلاج لتخفيف التورم الناتج عن العملية في غضون شهور قليلة، ولكنه في المقابل يعاني من صعوبة المضغ وتحريك الفك كما كان في السابق، ومن الطبيعي أنْ تحدث هذه الأعراض بعد إزالة الأضلاع المسؤولة عن المضغ والفكّين كما أشرنا آنفاً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية