تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


محاولة أخيرة لدعم الإرهاب... طهران: مزاعم الغرب حول «الكيميائي» في سورية خطوة خبيثة مكررة

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 1 1- 4 -2018
أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي علاء الدين بروجردي أن مزاعم الهجوم الكيميائي في دوما «خطوة خبيثة مكررة» غايتها تزييف الحقائق وكيل الاتهامات إلى الحكومة السورية.

وقال بروجردي في تصريح أمس: إن ما تشهده دمشق اليوم من اتهامات ليست إلا محاولات أخيرة للإرهاب خوفا من الغرق بعد الهزيمة والخسائر التي تحملها، مؤكدا أن الحكومة السورية الآن تتمتع بقدرة جيدة.‏

وأضاف بروجردي: إن الأمر المهم حاليا في سورية هو أن خبراء الأمم المتحدة أكدوا رسميا أنه لا دليل على هذا الادعاء ولا يوجد أسلحة كيميائية تستخدم ضد الشعب في سورية.‏

وأشار بروجردي إلى أن مزاعم الهجوم الكيميائي على دوما ليست المرة الأولى وإنما كررتها مرارا المجموعات الإرهابية المدعومة من أمريكا و»إسرائيل.‏

بدوره أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الولايات المتحدة تستغل المزاعم حول هجوم كيميائي في دوما بالغوطة الشرقية بهدف البحث عن ذريعة للعدوان على سورية، مشيرا إلى وجود معلومات مؤكدة تفيد بنقل الولايات المتحدة لإرهابيي «داعش» من منطقة إلى أخرى حفاظاً على استثمارها الخطير في سورية وذلك لتوظيفهم في مناطق أخرى، مبينا أن تلك السياسات تعود بنتائج خطيرة تضر بسلام وأمن المنطقة وأمن الأمريكيين أنفسهم.‏

وأدان ظريف في تصريح له لدى وصوله إلى البرازيل نقلته وكالة ارنا الإيرانية أمس العدوان الإسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص موضحا أن الكيان الصهيوني يقوم بالاعتداء على سورية عندما يمنى الإرهابيون فيها بالانتكاسة.‏

وقال ظريف: إن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني طالما تدخلا لرفع معنويات الإرهابيين في سورية» لافتاً إلى أن هؤلاء الإرهابيين يمرون حالياً بأوقات عصيبة وباتوا يمنون بهزيمة جديدة.‏

وفي سياق مواز أكد مساعد وزير الخارجية الايراني حسين جابري أنصارى والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرنتييف ضرورة تعزيز التنسيق بين إيران وروسيا في هذه الظروف وخاصة أن المنطقة تواجه تطورات متلاحقة ولاسيما في سورية.‏

وقال جابري أنصاري خلال لقائه لافرنتييف فى طهران امس: إن العلاقات بين إيران وروسيا متواصلة على أعلى المستويات ونأمل تعزيز التنسيق بين الجانبين أكثر.‏

بدوره قال لافرنتييف: إن الوضع في سورية يتغير يوما بعد يوم ونحن بحاجة إلى فهم مشترك إزاء القضايا لكي يتسنى لنا دراسة الأوضاع على أساسها، مشيراً الى أنه بحث مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني تفاصيل التطورات في سورية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية