تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الجيش السوري ليس بحاجة لاستخدام أسلحة كيميائية... غلوبال ريسيرش: الإعلام الغربي يعتمد على مصادر تابعة للإرهابيين

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 1 1- 4 -2018
أكد موقع غلوبال ريسيرش الكندي أن الجيش العربي السوري ليس بحاجة أن يستخدم أسلحة كيميائية ضد الإرهابيين، وهو الذي حرر في أقل من شهر أكثر من 90 بالمئة من الغوطة الشرقية،

مستغرباً كيف تعتمد وسائل إعلام الغرب الذي يدعي محاربة الإرهاب على منظمتين تتفقان مع تنظيم القاعدة الإرهابي وهما ما يسميان «جيش الإسلام» و»الخوذ البيضاء».‏

الموقع الكندي وعلى لسان الكاتب بول انتونوبولس انتقد أمس الثلاثاء كيفية تعاطي وسائل الإعلام الغربية مع مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما.‏

وقال الموقع: إن هذا الأسلوب لم يعد غريباً على أحد، فوسائل الإعلام الرئيسية ألقت باللوم فوراً على الجيش السوري في الهجوم المروّع حتى قبل إجراء أي تحقيقات في هذه المزاعم، معتمدة في ذلك على كلام «الخوذ البيضاء» و»جيش الإسلام» الإرهابي.‏

وتساءل الموقع.. كيف يمكن لوسائل الإعلام الغربية أن تنشر تقارير إعلامية صادرة عن جماعة إرهابية أثنى مؤسسها وزعيمها السابق علانية على أسامة بن لادن زعيم ومؤسس تنظيم القاعدة الذي نفذ هجمات 11 أيلول 2001 في الولايات المتحدة والتي أودت بحياة آلاف الأميركيين؟‏

وأضاف لقد ثبت أن جماعة جيش الإسلام هي جماعة إرهابية راديكالية تثني على «بن لادن» ولا تتورع عن استخدام النساء كدروع بشرية، فلماذا لا يكونون هم المسؤولون عن هذا الهجوم الكيميائي الأخير إذا كان بالأساس يوجد هجوم؟‏

وقال الموقع: يجب أن نتساءل أيضاً لماذا لم يضع سلاح الجو السوري أنظمة الإنذار الخاصة به في حالة تأهب قصوى إذا ما قاموا بمثل هذا الهجوم حقاً، بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا أيضاً أن نتساءل لماذا يبدو أن هذه الهجمات تقتل دائماً النساء والأطفال فقط وليس الإرهابيين.‏

كما تساءل الموقع مرة أخرى.. عن سبب عمل «الخوذات البيضاء» الذين يزعمون أنهم محايدون فقط في المناطق التي تسيطر عليها منظمات إرهابية مثل «جيش الإسلام» و»جبهة النصرة» التابعة لتنظيم القاعدة، أو لماذا يقوم أعضاؤهم في كثير من الأحيان بتغيير الزيّ العسكري مع الزي الخاص بـ «الخوذ البيضاء»، مشدداً على أن وسائل الإعلام الغربية تتصرف بطريقة غير عقلانية ومن دون التفكير في عواقب تصرفاتها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية