تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جراح الوطن

فواصل
الاحد 29-7-2018
فردوس دياب

الدماء التي سالت في السويداء أدمت قلوب جميع السوريين الذين أرهقهم الوجع والحزن، طيلة سنوات الحرب الماضية.

حالة من الحزن الشديد سادت الوطن بعد المجازر الشنيعة والبشعة التي ارتكبتها وحوش الإرهاب في مدينة السويداء الشامخة بأهميتها ورمزيتها الكبيرة، سويداء الوطن وسويداء القلب ومهجته، ليتأكد مجدداً أن دماء السوريين واحدة وأن الإرهاب واحد لا يميز بين أحد من السوريين، وأن الدول والأنظمة الراعية والداعمة للإرهاب لاتزال تغذي وترعى وتحمي تلك الوحوش من أجل أن يبقى جرح الوطن نازفاً، حتى يتسنى لتلك الدول الاستعمارية أن تحتل أرضنا مجدداً وتنهب ثرواته وخيراته وتسيطر على قراره وارادته وتجعله أداة رخيصة وطيعة بيدها كما الكثير من دول وممالك وأنظمة المنطقة والعالم، لكن هيهات أن يكون لهم ذلك وفينا نفس وروح، هيهات أن يتم لهم ذلك وفينا رجالات قاماتهم وهاماتهم كالجبال الشامخة والراسية، هيهات أن يكون لهم ذلك وفينا رجالات يحرسون الوطن بأرواحهم، رجالات كالشمس يضيئون بدمائهم الزكية والطاهرة ظلمات الوجع والالم، رجالات يعانقون النجوم والكواكب بتضحياتهم وبطولاتهم ، هيهات أن يكون لهم ذلك وفينا رجالات يعشقون الشهادة كما يعشقون الحياة والحرية والكرامة، هيهات أن ننحني أو أن نستسلم وفينا رجالات الجيش العربي السوري الذي يخطّون بأقدامهم مستقبل العالم.‏

سينهض الوطن من أحزانه ونمضي قدما في رسم طريق النصر الذي يصنعه بواسل جيشنا المغوار بتضحياتهم وبطولاتهم ودمائهم الزكية، وسيبقى الشعب السوري بأبنائه الابطال صانع المعجزات والمستحيلات، وستبقى دماء شهدائه منارة تهتدي بها الأجيال على مر الازمان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية