تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ســورية تشــارك بـدورة الألعــاب العســكرية الدوليــة في روســيا

سانا - الثورة
صفحة أولى
الأحد 29-7-2018
انطلقت أمس في مركز باتريوت للمؤتمرات والعروض وميدان الرماية والتدريب المركزي التابع لوزارة الدفاع الروسية في بلدة الابينو في ضواحي موسكو فعاليات الدورة الرابعة للألعاب العسكرية الدولية بمشاركة سورية.

وشارك في مراسم افتتاح الألعاب وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو برفقة وزراء دفاع ومسؤولين عسكريين من بعض الدول المشاركة.‏

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة وجهها إلى المشاركين وتلاها شويغو أن هذه الألعاب تغدو تقليدا إيجابيا ويزداد عدد العسكريين الأجانب المشاركين فيها من عام إلى آخر وهي تتيح فرصة جيدة لعرض مهاراتهم وعملهم الجماعي المنسق وتسهم في تطوير التعاون العسكري التقني الدولي ورفع سمعة ومكانة الخدمة العسكرية.‏

وتستمر هذه الألعاب من الـ 28 من تموز الجاري حتى الـ 12 من آب المقبل وتستضيف فعالياتها سبع دول هي روسيا والصين وكازاخستان وإيران وبيلاروس وأذربيجان وأرمينيا.‏

وتشارك في ألعاب هذه السنة فرق عسكرية من 32 دولة في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية بما فيها خمس دول عربية هي سورية والجزائر ومصر والسودان والكويت.‏

ويتنافس المشاركون في 28 سباقا في مختلف صنوف الأسلحة والقوات المسلحة البرية والجوية والبحرية منها 17 في أراضي روسيا الاتحادية و4 في الصين و3 في كازاخستان وفعالية واحدة في كل من إيران وبيلاروس وأذربيجان وأرمينيا.‏

ويعتبر سباق الدبابات من أكبر وأهم فعاليات الدورة الرابعة للألعاب العسكرية الدولية وتتنافس فيه طواقم عسكرية من 23 دولة ويدخل في قوام كل فريق مشارك 21 شخصا يشكلون أربعة طواقم.‏

وفي حديث لمراسل سانا في موسكو اعتبر اللواء علي الراشد ممثل وزارة الدفاع وعضو لجنة التحكيم في الألعاب العسكرية الدولية الرابعة أن المشاركة السورية في هذه الألعاب تأتي تتويجا للانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وقواته المسلحة على الإرهاب.‏

وأوضح الراشد أن المشاركة السورية ستكون في أربع مسابقات هي رمي الدبابات بما يسمى «بياتلون الدبابات» في روسيا الاتحادية وأيضا مسابقة رمي المدفعية التي تقام في جمهورية كازاخستان ومسابقة رمي القناص التي تقام في بيلاروس إضافة إلى مسابقات الغوص تحت الماء التي تقام في إيران.‏

وأضاف اللواء الراشد إننا موجودون هنا لنثبت للعالم أجمع أننا انتصرنا على الإرهاب وأن أبطال جيشنا العربي السوري يرفعون علم سورية في المحافل الدولية مؤكدا أننا نعول عليهم لتحقيق مراكز متقدمة قي السباقات.‏

وعلى هامش السباقات في مركز الابينو تم اليوم افتتاح الجناح السوري في معرض للدول المشاركة يحمل اسم الصداقة ويستمر طيلة أيام الألعاب العسكرية. ويعرض الجناح السوري صورا عن إنجازات وانتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه في مكافحة الإرهاب إضافة الى آثار سورية الثقافية والحضارية وأوابدها التاريخية ومصنوعات من التراث الشعبي العريقة.‏

وفي مقابلة مماثلة أشار العميد حسن سليمان إلى أن الجناح السوري يتضمن العديد من المعروضات التي تظهر سورية بأوابدها وحضارتها قبل الحرب الإرهابية التي شنت عليها كما تظهر الدمار الذي ألحقته هذه الحرب في بعض المناطق السورية.‏

وأضاف سليمان إن المعرض يتضمن أيضا نماذج عن الأزياء الشعبية السورية والمصنوعات الشعبية اليدوية التي تمثل الصداقة السورية الروسية وبعض دروع الجيش العربي السوري إضافة إلى الصناعات الدمشقية التقليدية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية