تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


خطة متكاملة لتطوير زراعة الحمضيات .. حمدان: المشروع يسترد تكاليفه الاستثمارية في السنة الثانية من عمره التشغيلي

دمشق
الثورة
اقتصاد
الثلاثاء 17-7-2018
كشف مدير مكتب الحمضيات في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس سهيل حمدان أن مشروع إعادة تأهيل زراعة الحمضيات لمواجهة التحديات المستقبلية

والتأسيس لصناعة الحمضيات السورية سينطلق قبل نهاية العام الحالي لا العام القادم كما كان مخطط‏

والفضل في ذلك يعود إلى جرعة الدعم الحكومية الكبيرة، مؤكداً أن الهدف الرئيسي لهذا المشروع الاستراتيجي يتمثل في انتاج أمهات غراس الحمضيات الموثوقة والخالية من الأمراض وتجهيزها لتكون هي المصدر الوحيد للمطاعيم المستخدمة في إنتاج غراس الحمضيات في المشاتل الحكومية وهذا التحرك يعتبر الأول من نوعه في سورية، بالإضافة إلى توثيق شامل لمواصفات الحمضيات السورية من حيث الشكل والتركيب واعتمادها محلياً وعالمياً، وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية تغطي كل ما يتعلق بزراعة الحمضيات من الأعمال الخدمية المنفذة وعمليات القطاف والتسويق على مستوى المزرعة الواحدة ومنح كود رقمي ثابت لكل مزرعة يمكن الاعتماد عليه بعمليات التسويق والتصدير.‏

وفيما يتعلق بالأهداف غير المباشرة للمشروع الذي وافق عليه مؤخراً المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي أوضح حمدان أنها تدريب وتأهيل كادر فني متخصص، وتدعيم برنامج المكافحة المتكاملة لآفات الحمضيات من خلال التركيز على استخدام الأعداء والمركبات الحيوية، وضمان استقرار زراعة الحمضيات وتطويرها من خلال توثيق مواصفاتها ونشرها عالمياً وما ينتج عن ذلك من نتائج إيجابية تتمثل بفتح أسواق جديدة، والتغلب على مشاكل تسويقها، والحصول على ثمار بجودة عالية وخالية من الأثر المتبقي للمبيدات والأسمدة الكيماوية، وتحسين جودتها لتلبية متطلبات السوق المحلية وتحقيق المنافسة الخارجية، ما ينعكس بالنهاية على تحسين دخل المزارع وتخفيض تكاليف الإنتاج وبالتالي على المستهلك والاقتصاد الوطني .‏

وأشار إلى أن الإنتاج السنوي من الحمضيات (بكافة أنواعها) يبلغ مليون طن ويشكل 60% من إجمالي إنتاج سورية من أشجار الفاكهة وهذا يتطلب تطوير زراعة هذا المحصول عن طريق وضع نظام متكامل ودقيق ومضمون النتائج، بالشكل الذي يمكن معه تحقيق قيمة مضافة تؤكدها مؤشرات المشروع حيث يبلغ معدل العائد الداخلي 41%، وعائد الاستثمار البسيط 37,9 %، ومؤشر نسبة المنافع إلى التكاليف 1,5 % وجميع المؤشرات الاقتصادية الخاصة بالمشروع أكثر من جيدة.‏

وأشار حمدان إلى أن التكاليف الاستثمارية للمشروع تبلغ 154 مليون ليرة كقيمة إجمالية تستهدف إنشاء مخابر وتأمين التجهيزات اللازمة لتنفيذ خطة المشروع على مراحل تمتد لثلاث سنوات، علماً أن المشروع يسترد تكاليفه الاستثمارية في السنة الثانية من عمره التشغيلي.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية