تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الأمن الدوائي

أروقة محلية
الثلاثاء 17-7-2018
عادل عبد الله

تعرضت الصناعة الدوائية إلى تراجع كبير وملحوظ، وأثرت بشكل سلبي على احتياجات المواطنين من الأدوية خاصة، حيث ساهمت الأزمة بشكل كبير في عدم توافر الأدوية بنسبة كبيرة،

وواجهت المؤسسات الصحية تحديات تتعلق بالإجراءات أحادية الجانب المفروضة على بلدنا، والاستهداف المتواصل لها وخروج عدد كبير من المشافي والمراكز الصحية عن الخدمة نهائياً، وتخريب ونهب عشرات المعامل الدوائية، ناهيك عن تفكيك آلات بعضها ونقلها وبيعها في بعض دول الجوار بشكل غير شرعي.‏

تأثر الصناعة الدوائية بالأزمة شكل وضعاً قاسياً للمواطنين من جهة توفر الدواء والعلاج المناسبين والكثير من المواد الأولية التي نالت الصناعة الدوائية نصيباً منها أثر على توفر المواد اللازمة الداخلة في تراكيب كثير من الأدوية المزمنة والجرعات التي تحتاجها المشافي من أورام السرطان ولقاحات الأطفال وغيرها، وبالتالي نقص شديد بالأدوية اللازمة في السوق المحلية.‏

الصناعات الدوائية الوطنية قبل الحرب الإرهابية كانت تغطي نحو 92 بالمئة من حاجة السوق المحلية عبر 70 معملاً لكن ونتيجة الاستهداف الإرهابي لها وخروج العديد منها عن الخدمة انخفضت التغطية إلى 70 بالمئة، واليوم عاد معظمها للعمل ما أدى إلى ارتفاع نسبة التغطية في السوق المحلية.‏

شكلت الصناعة الدوائية خلال الأزمة الدعامة الثالثة للاقتصاد الوطني لذلك يجب بذل كل الجهود للحفاظ عليها، وأن دعم هذه الصناعة يعود بالفائدة على المواطن أولاً لأنه يخفف من الاعتماد على الأدوية المستوردة التي تفوق سعر المحلي بأضعاف، إضافة إلى سلبيات كثيرة للعقاقير الطبية وعدم خضوعها للمراقبة ولمعرفة صلاحيتها.‏

ومع تحقيق رجال الجيش العربي السوري الانتصارات الكبيرة وعودة الحياة إلى العجلة الاقتصادية بما فيها الصناعات الدوائية، وفي إطار تفعيل وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع الدول الصديقة، لا بد في هذه المرحلة من تعاون المنظمات الدولية والجهات المعنية بالوضع الصحي للعمل على رفع الحظر الذي يطول الكثير من المواد الداخلة بتراكيب صناعة الدواء لتصنيعه وفق المعاير العالمية والمواصفات السورية وتأمينه للمواطنين دون انقطاع، والعودة بالصناعة والأمن الدوائي لما قبل الأزمة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية