تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


دعوات لتكثيف مسيرات العودة لوأد مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية.. «حقوق الإنسان العربية»: إسرائيل كيان غاصب وعلى المجتمع الدولي تجريمها

وكالات - الثورة
أخبار
الثلاثاء 17-7-2018
أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار استمرار وتواصل مسيرات العودة في جمعتها السابعة عشرة حتى تحقيق أهدافها بالعودة وكسر الحصار عن قطاع غزة،

داعية كافة قطاعات الشعب الفلسطيني للمشاركة في جمعة «لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين» وذلك بعد عصر يوم الجمعة القادم للتأكيد لكل العالم أن حقوق الفلسطينيين غير قابلة للتصرف أو التفريط وأنهم سيواصلون مواجهة كل الإجراءات والقرارات التي تهدف للنيل من قضية اللاجئين بهدف شطبها وتذويبها، مشددة على أن المقاومة الفلسطينية الباسلة هي الدرع الحامي للفلسطينيين في التصدي للعدوان «الإسرائيلي» الهمجي مؤكدين على الارتباط الوثيق بين الحاضنة الشعبية وقوى المقاومة في مواجهة مسلسل الإجرام الإسرائيلي المتواصل.‏

من جهة أخرى وتحدياً لإجراءات الاحتلال وتعزيزاً لصمود الخان الأحمر افتتحت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية صباح أمس مدرسة تجمع الخان الأحمر في ضواحي القدس بشكل استثنائي وذلك قبل موعد بدئه في باقي أنحاء فلسطين المحتلة.‏

وقال وزير التربية والتعليم الفلسطيني صبري صيدم خلال افتتاح العام الدراسي في الخان الأحمر إن إطلاق العام الدراسي بشكل مبكر واستثنائي يأتي دعما للتجمع ومدرسته الوحيدة وباقي مدارس التحدي والصمود ،مؤكدا أنه لن يدخر جهداً في إسناد هذا التجمع وذلك انتصاراً لحق الطلبة في تلقي تعليم نوعي في ظل بيئة آمنة ومستقرة وهو حق غير قابل للانتقاص وكفلته كافة المواثيق والشرائع الدولية.‏

ويستمر الاحتلال لليوم الثامن والعشرين حصاره للخان الأحمر تمهيداً لتنفيذ قرار الهدم وتتواجد جرافات الاحتلال وآلياته العسكرية وتعزيزاته، بشكل متواصل في الخان في الوقت الذي نصبت فيه «كرفانات» في بلدة أبو ديس تمهيداً لنقل أهالي الخان إليها فيما قمعت المتظاهرين فيه واعتقلت عدداً منهم.‏

أما فيما يخص استمرار كيان الاحتلال بتنفيذ أساليبه العدوانية ضارباً عرض الحائط بجميع القوانين والأعراف الدولية فقد أكد رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان: «إن «إسرائيل» كيان غاصب ومحتل للأراضي العربية، وعليها الالتزام التام بكافة قرارات الشرعية الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة، واحترام مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي ،مشيراً إلى أن الانجاز الأبرز للجنة والمتمثل في البند الدائم على جدول أعمالها هو التصدي لانتهاكات «إسرائيل» لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة.‏

ودعا الدول التي لم تصدّق على الميثاق العربي لحقوق الإنسان إلى سرعة التصديق عليه والعمل على تطوير نظامه ليضم آلية استقبال الشكاوى من الأفراد والمنظمات، إضافة إلى إنجاز المحكمة العربية لحقوق الإنسان والتي تم إقرارها عام 2015.‏

وحول آخر الأنباء عن الأعمال التهويدية للاحتلال المستهدفة المسجد الأقصى فقد كشف مدير عام دائرة أوقاف القدس عزام الخطيب عن حفريات للاحتلال الإسرائيلي تجري أسفل القسم الشمالي من منطقة المتحف الإسلامي الواقعة في الجزء الغربي من المسجد الأقصى قرب باب المغاربة.‏

وقال الخطيب في بيان له: إن معلومات خطيرة جداً تواردت إليه من مختصين عن حفريات تجري أسفل القسم الشمالي من منطقة المتحف الإسلامي، مما يدلل على نشاطات سرية وجهود لربط الأنفاق المتعددة أسفل محيط الأقصى و لوحظ أيضاً وجود حفريات في الطبقات التاريخية والفراغات التي في أسفل محيطه، وكذلك اختفاء المياه التي وضعت في أماكن مختلفة في حديقة المتحف لفحص إذا ما كان هناك احتمال تجمعها أو تسريبها وتغلغلها إلى العمق.‏

وطالب الخطيب مؤسسة «اليونسكو» بالتدخل بإرسال بعثة رسمية للكشف على هذا الموقع وغيره من المواقع التي تجري فيها الحفريات في محيط المسجد الأقصى.‏

ميدانياً اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 18 مواطناً خلال مداهمات شنتها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وأغلقت البوابة الحديدية المقامة على مدخل مخيم الفوار الرئيسي جنوب الخليل، وقالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال منعت المواطنين من التنقل بمركباتهم وشددت من إجراءاتها القمعية في المكان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية