تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الميدان حين يكون صانعاً للعناوين

نافذة على حدث
الثلاثاء 17-7-2018
فؤاد الوادي

يتسارع المشهد في الجنوب ليرسم معه عناوين المرحلة بشكل عام، ولتغدو حالة الاشتباك القائمة مع عناوين أخرى تحاول تصدره واحتلاله أمراً عادياً وطبيعياً،

بل ومتوقعا أيضاً في ظل حالة الهستيريا التي تجتاح معسكر الحرب على سورية، خصوصاً أن انتصارات الميدان المتراكمة والمتدحرجة التي يحققها الجيش العربي السوري على المجاميع الإرهابية تجعل من تلك العناوين فاقدة لجميع عوامل وركائز وحوامل القوة برغم كل التهديدات والضغوطات والحماقات المتواصلة من معسكر الحرب على سورية، ولعل الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة خلال الأيام القليلة الماضية تندرج في سياق حالة الاشتباك المستمرة بين العناوين الكبرى التي صاغتها وثبتتها دمشق بالدماء والشهداء والتضحيات، وبين تلك العناوين المستحيلة والمستجدة التي تحاول فرضها أطراف الارهاب وأدواته.‏

في مقاربة الاحداث، تبدو معظم الاطراف في سباق مع الزمن لفرض وتثبيت الواقع المرتسم على الارض بقواعده ومعادلاته التي غيرت وجه المشهد برمته، فالدولة السورية وحلفاؤها تُسارع الخطى للقضاء على الارهاب وتطهير أرضها من رجسه ودنسه، وهذا يشكل في أبعاده الاستراتيجية إسقاطاً للمشروع الاميركي في سورية والمنطقة، فيما الاطراف المقابلة - أميركا وإسرائيل وأدواتهما - تحاول وقف عجلة الانتصارات السورية أقله عند هذا الحد بعد أن فقدت تلك الاطراف أيّ أمل بقدرتها على تغيير القواعد والمعادلات والعودة بالأمور الى المربع الاول، وهذا بحد ذاته تسليم واستسلام واعتراف بالهزيمة، حتى لو كان هذا الاعتراف غير معلن.‏

ضمن هذا الفلك المزدحم بالعناوين والتفاصيل تنعقد قمة هلسنكي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب، حيث كل الملفات والقضايا سواء الاشكالية منها ام الخلافية و حتى التوافقية تدور ضمن هذا الفلك، خصوصاً إذا كانت القناعة موجودة لدى كل تلك الاطراف، وخصوصاً الاميركي باستحالة الانفلات والانعتاق من جاذبية الميدان السوري بقواعده ومعادلاته التي فرضها وأرساها على الارض.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية