تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


سلتنا تنافس آسيوياً

ما بين السطور
الأربعاء 11-7-2018
لينا عيسى

أخيراً وبعد جهد جهيد وانتظار طويل دام سنوات، تمكن منتخبنا الوطني للرجال لكرة السلة من التأهل إلى الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعد أن خاض ثلاث مباريات الأولى أمام المنتخب الأردني وانتهى بخسارة كبيرة لمنتخبنا في بيروت،

والثانية أمام المنتخب الهندي وانتهت بفوز منتخبنا على المنتخب الهندي على أرضه وبين جمهوره، وبعدها مني بخسارتين أمام المنتخب اللبناني والمنتخب الأردني، وفي آخر لقاءين مؤخراً في بيروت خسر أمام المنتخب اللبناني وحقق الفوز الثاني له على المنتخب الهندي، ومن خلال هذا الفوز تمكن من العبور إلى الدور الثاني الذي موعدنا معه بعد مايقارب الشهرين.‏

قرعة الدور الثاني الذي سينطلق في 13/9 أوقعت منتخبنا مع نيوزيلندا والصين وكوريا الجنوبية، وهي منتخبات قوية مشهود لها على صعيد السلة الآسيوية، وتعد هذه البطولة الأقوى في القارة الصفراء، وهذه المنتخبات استعدت وتستعد بشكل ممتاز، لذلك ليس أمام منتخبنا سوى الاستعداد والتحضير الذي يليق بهذه البطولة , وبالطبع اللقاءات الودية مع منتخبات عادية المستوى لن تضيف لمنتخبنا شيئا جديداً، وكذلك المعسكر الداخلي هو بمثابة مكانك راوح. الوقت لايتسع سوى للعمل والتفكير بتطوير أداء المنتخب، والقيادة الرياضية معنية مباشرة بهذا الأمر، لذلك تعاقدت مع مدرب أجنبي لقيادة المنتخب وأعطت اتحاد السلة موافقتها على تأمين كل مايلزم ليظهر منتخبنا بصورة مشرفة ومشرقة، وعلى اتحاد السلة البحث عن لاعبين سوريين مغتربين يمكن استقدامهم والاستفادة من إمكانياتهم.‏

التأهل فرصة ذهبية جاءت بعد ست سنوات عجاف، وليس أمام منتخبنا سوى اقتناصها ووضع بصمة له على الخارطة الآسيوية، لتكون بداية لانطلاقته من جديد بعد سنوات من السبات لم نفقد الأمل خلالها، من قدرة منتخبنا على تخطي هذه المرحلة عندما يملك الأدوات وتتوفر له الأجواء المناسبة والمشجعة على ذلك.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية