تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


دوريات

ثقافة
الأربعاء 11-7-2018
صدر العدد الجديد من جريدة الأسبوع الأدبي متضمنة عدداً من المواضيع المتنوعة والمتعددة نذكر منها: (أفيون الشعوب أم أفيون الشعب؟ -  نوبل وحرب الجوائز – دفاع عن الأدب – ترامب والصهيونية – رواية العتريس...الخ)

وكتب د.نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في افتتاحيته (باب الشام2) من دمشق إلى بيروت كان الصباح ندياً, ورائقاً, وضاحكاً لشمس تعابثه لتتجلى فيتجلى أكثر, وكنت ساهماً في الجبال والوديان والسهول المترامية على طرفي الطريق والروح تسبح باسم الطبيعة الخلابة, والاستثناء, لكأنها قطعة من الجنة والقلب يرتل «جنة الشام, بلاد الشام التي لم يُخلق مثلها في البلاد», ثم أهز نخيل اللغة فتساقط في القلب وعلى القلب رقصاً بهياً وطرباً بما خص الله به الشام من السحر الذي لايشبه سحر.  ‏

بدوره الأديب محمد حديفي كتب في آخر الكلام (من مقام الفقد 3 من 3) فقال: منذ أن وجد الإنسان فوق هذه الأرض راح يسعى لاكتشاف معالم الأمكنة حوله من أجل أن يجد لنفسه مكاناً يلجاً إليه كي يتقي حر الصيف وبرد الشتاء, أو يدرأ عن نفسه خطر الوحوش الكاسرة فتكون لديه مايسمى بإلفة المكان لأن المكان الذي يألفه يحمل ذكريات بحلوها ومرها وهي بالمحصلة أثيرة لديه لأنها تعتبر جزءاً لايتجزأ من وجوده وكينونته, وهنا لابد أن يكون للمكان الذي أبصر المرء فيه النور أهميته وقد يتجلى ذلك واضحاً حينما نغادر المكان الذي نشأنا به مكرهين لسبب من الأسباب عندها يكبر المكان في أعماقنا وتبدأ رحلة الحنين للعودة إليه تسيطر على تفكيرنا.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية