تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


استنزاف بشري !

حديث الناس
الأربعاء 11-7 -2018
هنادة سمير

تظهر معلومات إدارة المرور المسجلة خلال العام الماضي تظهر أن استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وتعاطي المسكرات والقيادة الرعناء والاتجاه الممنوع والسرعة الزائدة

وعدم التأكد من جاهزية المركبات من حيث حالة المكابح والإطارات وتجاوز إشارات المرور وغيرها هي الأسباب الرئيسة لوقوع الحوادث المؤسفة على الطرقات.‏

لكن الملاحظ من جانب آخر تراخي الجهات المعنية إلى حد ما في تطبيق قانون السير من حيث (على سبيل المثال) تكرار الغياب المفاجئ لشرطي المرور عن بعض مفارق الطرق ما يتسبب في فوضى مرورية وزيادة خطر الحوادث؛ أو عدم تدخله في بعض أنواع المخالفات التي تؤدي إلى وقوع الحادث (بعكس ما نص عليه القانون)، بالإضافة إلى ما يحصل أحياناً من تعطل الإشارات الضوئية وتحويل خطوط السير عن بعض الشوارع دون وضع الإشارات التحذيرية المناسبة أو تواجد شرطي مرور تفادياً لوقوع الحوادث.‏

وفي الوقت ذاته هناك عدم المبالاة والاستهانة بالتقيد بقواعد السير لدى الكثير من المواطنين سواء من المشاة أم السائقين والذي يبدو أكثر ما يكون في تجاوز إشارات المرور والقيادة الرعناء فيما يتعلق بالسائقين أو في عبور الطريق أثناء التحدث على الجوال دون التأكد من خلوه فيما يتعلق بالمشاة.‏

تجنب وقوع الحوادث وتحقيق المرور الآمن للجميع وخاصة الأطفال هو ما يجب أن تعمل على تحقيقه الجهات المعنية كافة من خلال العودة إلى التقيد بأنظمة السير التي وجدت لحمايتنا من المخاطر المحتملة والتشدد في تطبيق القوانين المتعلقة بها، ومن ناحية أخرى تنمية وتعزيز الوعي والثقافة المرورية لدى الشرائح والفئات العمرية المختلفة سواء عبر المناهج المدرسية التي يجب أن تمتد إلى السنوات الدراسية كافة ولا تقتصر على مرحلة التعليم الأساسي وعبر وسائل الإعلام المختلفة بتوجيه الرسائل التي تذكر بالمخاطر وقواعد الاستخدام الآمن للطرقات والذي لا يتم إلا بتعاون كافة الجهات المعنية الرسمية والمدنية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية