تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


واشنطن بوست: التحالف السعودي الإماراتي العدواني عـزز وجود القاعدة في اليمن

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 11-7 -2018
«تنظيم القاعدة الإرهابي تعزّز في اليمن بسبب حرب السعودية والإمارات».. هذا ما خلصت إليه صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أمس في مقال لها نشرته مساء الاثنين تناولت فيه عودة ظهور «القاعدة»

في اليمن وسيطرته على مناطق كان قد فقدها مسبقاً لتؤكد من حيث تدري أو لا تدري بأن السعودية والإمارات هما السبب الرئيسي لنشر التطرف والتكفير أينما تواجدا وأينما توجها.‏

وفي مقدمة مقالها قالت الصحيفة الأميركية: إن «التنظيم ما زال يشكّل خطراً في اليمن، لافتة إلى أنه على الرغم من الغارات الأميركية التي تشنّها واشنطن على معاقل القاعدة منذ 2015 إلا أن هذه الغارات لم تجد نفعاً ضد إرهابيي التنظيم.‏

وأضافت إن جنوب اليمن يشهد حرباً من نوع آخر، تتمثّل في خوض قوات يمنيّة قتالاً شرساً ضد إرهابيي القاعدة في محافظتي شبوة وأبين.‏

وشددت في تقريرها على أن التنظيم استغلّ الأوضاع في إشارة إلى العدوان السعودي الإماراتي على الشعب اليمني.‏

وكشفت في تقريرها أن إرهابيي القاعدة ما زالوا يشكّلون خطراً، وأن أعدادهم ما زالت كبيرة، رغم حجم الغارات الأميركية المتواصلة على معاقله.‏

كما وكشفت الصحيفة أن التنظيم الإرهابي قد استولى على المزيد من الأراضي، واستعاد السيطرة على جعار عاصمة زنجبار، وعاصمة إقليم أبين، كما اكتسحوا المكلا، خامس أكبر مدن اليمن، وفيها ميناء رئيسي.‏

يذكر أن التحالف السعودي الإماراتي الأميركي يشن عدواناً منذ أكثر من 3 سنوات على اليمن ذهب ضحيتها عشرات الآلاف من الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية