تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


اعتبارات وضعت بالحسبان لعام 2019.. الكيميائية: التخطيط فقط للشركات العاملة والقادرة على تحقيق إنتاج فعلي مسوق

دمشق
الثورة
اقتصاد
الخميس 5-7-2018
أكد مديرعام مؤسسة الصناعات الكيميائيـة الدكتور أسامة أبو فخر أن المؤسسة تسعى لتطوير أداء شركاتها التابعة والاستفادة من الموارد البشرية والبنى التحتية لديها،

بهدف تحقيق مردودية عالية و استغلال الطاقات الإنتاجية المتاحة، كاشفاً عن اعتماد مجموعة من الاعتبارات ضمن خطة 2019 منها الاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتاحة واستغلالها بالشكل الأمثل لإزالة نقاط الاختناق الحاصلة في بعض مفاصل خطوط الإنتاج من خلال خطط الاستبدال و التجديد بما يحقق انسجام بين طاقة كل قسم مع الأقسام الأخرى، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على زيادة كمية الإنتاج وإعادة تأهيل وتطوير خطوط الإنتاج والعمل على تحسين وتطوير منتجاتها وفق دراسات فنية وتبريرية، تتضمن الواقع الفني والإنتاجي للآلة وانعكاسه على جودة المنتج و تكاليف الصيانة السنوية والاستهلاك الزائد للطاقة والتوقفات التي تتعرض لها الآلة و الهدر الناجم عن قدم الآلات والتجهيزات وميزات الآلة الجديدة ومبيعات الإنتاج المحقق فيها سنوياً أو مساهمتها في الإنتاج السنوي وفترة استرداد قيمتها، إضافة إلى اعتماد مبدأ تخفيض النفقات الثابتة بما فيها دراسة العمالة ما يحقق التجانس والربحية في العملية الإنتاجية، إضافة لترشيد استهلاك الطاقة بأنواعها المختلفة .‏

وبين أبو فخر أن من ضمن الاعتبارات أيضاً الاهتمام بتأهيــل الموارد البشرية سواء على مستوى الإدارة الوسطى أم الإدارة العليا لتعزيـــــــــز الكفاءة والخبرة، إضافة لاختيار المديرين في الشركات على أسس علمية بما يواكب خطة التطوير الصناعي والاقتصادي و إعادة تأهيل العمالة من خلال إلحاقها بالدورات التخصصية، و إحلال بعض المهارات محل الأخرى كإحلال خبرة الحاسب و الأتمتة لنفس الأعمال مكان الأعمال اليدوية والسعي إلى تعديل الملاكات العددية بحيث يتم رفد الشركات بالعمالة المؤهلة فنياً بما يخدم العملية الإنتاجية و الأهداف المحددة.‏

وقال: إنه تم اعتماد خطط إنتاجية فقط للشركات التابعة العاملة حالياً والقادرة على تحقيق إنتاج فعلي مسوق، في حين لم يتم وضع خطط إنتاجية للشركات المتوقفة غير القادرة على المدى المنظور دخول العملية الإنتاجية أو تسويق منتجاتها وهي: ( الورق - زجاج حلب - الإطارات - زجاج دمشق ) ما جعل الخطة أكثر واقعية و بعيدة عن أي تضخيم، مشيراً إلى أن قيمة الإنتاج المخطط لعام 2019 تصل إلى 86495 مليون ليرة، موضحاً أنها قيمة واقعية بالنظر إلى استثناء الطاقات الإنتاجية ضمن الشركات المتوقفة ومعدلات التضخم، و بمعدل تطور (117%) عن مخطط عام 2018 البالغ 73892 مليون ليرة.‏

وأشار إلى أن الخطة الإنتاجية للشركة العامة للأسمدة تتضمن تسويق منتجاتها وضمن ظروف العمل الحالية وارتباطها بتأمين مدخلات الإنتاج من وزارة النفط، في حين تم وضع خطة إنتاجية للشركة الطبية العربية (تاميكو) وفقاً للطاقات القائمة حالياً في فرعها في منطقة باب شرقي، إضافة إلى بعض الآلات التي ستدخل الإنتاج نهاية العام الحالي (خط شراب جاف - آلة كبسول ) في حين وضعت خطة الشركة الأهلية للمنتجات المطاطية بحسب الواقع الفعلي أي فقط فيما يخص المعمل رقم /1/ العامل حالياً و دون المعامل المتوقفة، أمّا خطة الشركة العامة لصناعة الأحذية فقد اعتمدت على المعامل العاملة حالياً فقط وهي معملا السويداء و مصياف، ولم تدرج خطة لمعملي النبك و درعا لتوقفهما ( فقط أدرج ما يخص الورش في معمل النبك)، لافتاً إلى أنه بسبب توقف بعض الشركات التابعة نتيجة الحرب لم يتم تعويض تسرب العمالة فيها والاكتفاء بالعدد الفعلي القائم حالياً ريثما تعود هذه الشركات للعمل، حيث جرى ضمن الشركات الأخرى العاملة إعادة توزيع للعمالة الفائضة ضمن الأقسام بما يضمن الاستثمار الأمثل لها، باستثناء شركة الأسمدة حيث تم إضافة طلب جديد لعدد من العاملين هم قيد التعيين خلال العام الحالي وفق المسابقة الجاري إنجازها، و كذلك هناك طلب مرفوع لصالح شركة الدهانات لعمالة جديدة .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية