تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مستقبل سورية يقرره شعبها.. طهران: الإرهاب يندحر رغم الدعم الأميركي والصهيوني

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الخميس 5-7-2018
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن حل الأزمة في سورية كان موضع اهتمام الجانبين الإيراني والنمساوي خلال المباحثات المشتركة موضحا أن إيران وروسيا والنظام التركي يواصلون في سياق عملية آستنة مساعيهم حول حل هذه الأزمة.

وأشار روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار النمساوي سيباستيان كورتز في فيينا أمس إلى أن هدف إيران الرئيسي من الوجود في سورية كان المساعدة في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي وباقي المجموعات الإرهابية وقد تم دحر الإرهاب بالرغم من دعم أمريكا وكيان الاحتلال الإسرائيلي له موضحا أن بلاده ستواصل وقوفها إلى جانب سورية حتى القضاء على الإرهابيين وأن مستقبل سورية يقرره الشعب السوري.‏

وبين روحاني الإجراءات التي اتخذتها بلاده لمكافحة الإرهاب ومساندة الشعبين السوري والعراقي وإغاثة الشعب اليمني.. والدور المخرب لبعض الدول ومنها أمريكا والكيان الصهيوني.‏

وأكد روحاني أن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران لا يخدم مصلحة أي طرف مشيرا إلى تطابق وجهات النظر مع الجانب النمساوي بشأن السعي للإبقاء على الاتفاق النووي وأن الإجراء الأمريكي يتنافى مع القوانين والتعهدات الدولية ويعود بالضرر على الولايات المتحدة نفسها وجميع الدول.‏

وقال روحاني: لقد أبلغنا الجانب النمساوي بشكل واضح أن إيران باقية في الاتفاق النووي مادامت تشعر أنه يمكن الاستفادة من مزايا هذا الاتفاق بشكل كامل ونحن ندرك النتائج الإيجابية لهذا الاتفاق والتداعيات السلبية لعدم وجوده ونحن باعتبارنا حكومة تمثل الشعب سنعمل بما يقرره الشعب الإيراني.‏

وكان روحاني أكد أمس خلال الملتقى التجاري الإيراني السويسري المشترك المنعقد في مدينة برن التزام بلاده بالقواعد الدولية ومنها التعهدات المهمة المتعلقة بعدم الانتشار النووي والاستمرار بالتعاون مع المنظمات الدولية ومن ضمنها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية