تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الأعراب تسرع وتيرة التطبيع المجانـي وفــد عســــكري إماراتــــي يحــج إلــى إســــرائيل !!

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الخميس 5-7-2018
هي مشيخة الإمارات اليوم تتصدر مشاهد اللهاث وراء الاسرائيلي، واستجداء مرضاته، وتسول تبريكاته، عملاً بالمبدأ القائل إن لم تستح..

وإن كان هذه المرة عبر إرسالها وفداً عسكرياً إماراتياً إلى تل أبيب، والهدف حسبما طُبل وزُمر له الاطلاع على قدرات أحدث المقاتلات الأمريكية الصنع، بينما الشيطان يكمن هنا في تفاصيل اللقاءات الجانبية، والمباحثات الثلاثية -أمريكية اسرائيلية إماراتية- لإشعال أتون الأزمات المشتعلة في المنطقة أصلاً، واللعب على وتر الإرهاب والتكفير واستثماره ما أمكن.‏

قناة «أي 24 نيوز» الإسرائيلية أفادت نقلا عن مصدر خليجي، أن الوفد العسكري الإماراتي تابع لسلاح الجو لمشيخة الإمارات، وقد زار إسرائيل برفقة مسؤول أمريكي رفيع من أجل الاطلاع على قدرات أحدث المقاتلات الأمريكية الصنع إف 35 المتواجدة لدى سلاح الجو الإسرائيلي وإن كان الشيطان يكمن في التفاصيل فما يذاع يختلف تماما عما يحاك من تحت الطاولة بحسب متابعين.‏

وتابع ذات المصدر أن المسؤولين الإسرائيليين قدموا عرضا أمام الوفد الإماراتي لقدرات المقاتلة إف 35 ليتشكل لدى الوفد الضيف انطباع عن قدرات الطائرة.‏

يذكر أن سلاح الجوي الإسرائيلي كان أول من حصل على هذه المقاتلات الأمريكية بعد سلاح الجو الأمريكي، وكان ذلك العام الماضي.‏

وتعتبر المقاتلة إف 35 الطائرة الأحدث في الترسانة الجوية الامريكية.‏

وتشارك أبوظبي تل أبيب منذ عدة سنوات مناورات «العلم الأحمر» و «العلم الأزرق» والتي تجري في اليونان وأمريكا، كما تطورت علاقات التطبيع بينهما بصورة دفعت نتنياهو إلى الإشادة مرات عديدة بالعلاقات السرية بين إسرائيل ودول عربية يصفها بالمعتدلة وأن العلاقات السرية بينهما مفيدة للغاية، على حد قوله.‏

بدوره قال الكاتب الاسرائيلي إيدي كوهين، الباحث اليميني في «مركز بيغن السادات» في تغريدة على حسابه بتويتر: «نحن دائماً مستعدون للتعاون مع من هم على شاكلتنا من العرب لأجل مواجهة عدونا المشترك إيران».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية