تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تراتيل ومناشدات مجتمعية

مجـتمع
الأربعاء 28-2-2018
علاء الدين محمد

ناشدك أهل الجوامع والكنائس بالله أن تحسم .. ناشدك طلاب المدارس والجامعات بملائكة الصبح الندي أن تضرب بيد من حديد .. ناشدك العشاق والمسترسلون بالعبادة أن تطهر أرض سورية الحزينة، وتنظفها من شرور ودنس الإرهاب.

الجميع ينتظرك .. ويعقد الآمال عليك .. ويتوق إلى نثر فتات الطمأنينة والأمان على ربوع قلوبهم المتعبة والحزينة .. ويتأمل أن تغدق بشذاك وشهدك المؤمل نقطة نقطة على كل ذرة تراب في وطننا ..وعلى كل المتعطشين للخلاص من براثن إرهاب الغرب وأدواته في سورية.‏

من غيرك أيها الجيش العربي السوري البطل، لهذه المهمة المقدسة .. من يستطيع تقشير تلافيف أفكارهم المهترئة وخلع أنيابهم السامة .. من يقلم أصابع الشراهة لما يسمى بدول التحالف مع أمريكا في تمزيق أوصال سوريتنا ..ومن غيرك يبيح لأيامنا رحيقا وشهدا شهيا.‏

سل الكبير والصغير، الطفل واليافع، الرجل والمرأة، المسن والمعمر، الشجر والمدر، لسان حالهم يقول خلصونا منهم .. مدعين لا دين لهم هياكل بشرية لكنها لا تمت بصلة للبشر مرتهنة لمن يدفع أكثر أداة طيعة بأيد أمريكية وخليجية.‏

تنهش أوردة الناس بقذائفها وتسرق براءة الطفولة .. تغتال الأماني .. تهشم الأحلام وتحاول المجاميع الإرهابية مع شراهة غربية أمريكية وفرنسية وبريطانية وبعض العربان أن تمضي بالمجتمع السوري إلى غد مهزوم .. لكن المجتمع السوري مع الحلفاء والأشقاء المقاومين في كل يوم يتلون أنشودة النصر، في كل موقعة وميدان لينهوا الغطرسة من أي جهة أتت، وفي أي وقت وزمان .. إنه زمن إنهاء العربدات والغطرسات الإرهابية والدولية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية