تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


في المؤتمر السنوي لنقابة محامي اللاذقية..المحامون يطالبون بإحداث محاكم جديدة.. وتعزيز العلاقة مع القضاة

اللاذقية
محليات - محافظات
الأربعاء 28-2-2018
غيداء الطويل

طالب بعضُ محامي اللاذقية خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي بتوحيد رسوم الدعاوى في جميع المحاكم، وأتمتة عمل النقابة، والتشدد في قمع ظاهرة السمسرة،

وإقامة مشاريع استثمارية للنقابة من شأنها تحسين وضعهم المعيشي والتقاعدي، والتعاقد مع شركة تأمين صحي للمحامين، وانتقاء القضاة بطريقة الانتخاب وليس عن طريق المسابقات، والنظر بموضوع تنحي القضاة، وانعكاس ذلك على متابعة الدعاوى، ما يسبب تأخير الأحكام.‏

كما دعا بعض المحامين للتفتيش القضائي في دوائر الدولة دون انتظار تقديم الشكاوى، وأشار بعض الأساتذة المتقاعدين لموضوع التأخر برواتب المحامين المتقاعدين ومبالغها القليلة، وطالبوا بإحداث مكاتب للمحامين الجدد.‏

وطالب المحامون بإيجاد بناء رديف للقصر العدلي الحالي، وإحداث محاكم جديدة، وسرعة البت في الدعاوى، وإلى ضرورة تعديل بعض القوانين القضائية، وسن تشريعات وقوانين صارمة لحماية الحياة البحرية والثروة السمكية والصيد الجائر، وقانون الحراج وفيميه السيارات، وتحسين إجراءات التقاضي والإسراع فيها والحد من الروتين وتأهيل القضاة، وتوفير ملتقيات بين المحامين والقضاة إلى جانب قضايا خدمية تتعلق بواقع الخدمات في المحافظة.‏

كما تحدث المحامون عن معاناتهم من تأجيل الدعاوى والرد على الدفوع مطالبين بضرورة معالجة هذه المسائل، وطالبوا أيضاً بتوحيد رسوم الدعاوى في جميع المناطق نظراً لاختلافها بين منطقة وأخرى، وأشاروا إلى أن هناك تفاوتاً كبيراً في أسعار الطوابع بين دائرة وأخرى، مؤكدين ضرورة تعزيز العلاقة بين القضاة والمحامين وضبطها، بحيث تكون علاقة مهنية، مبينين أنها بصورتها الحالية علاقة غير جيدة.‏

من جهته نقيب المحامين في سورية نزار سكيف، أكّد (للثورة) أهمية النقاشات التي طرحها أعضاء فرع النقابة باللاذقية، والرؤى النقدية والمقترحات التي تقدموا بها لتطوير العمل، معتبراً أنها تعكس رؤية واقعية وحقيقية للواقع، انطلاقاً من ممارستهم لهذه المهنة وتفاعلهم مع المواطنين والجسم القضائي وأجهزة الشرطة، وأوضح أنّه تم شطب 9 آلاف محام من النقابة منذ بداية الحرب على سورية، مبيناً أن الشطب تم بسبب مخالفة المحامين للقانون، وأن المخالفات تنوعت ما بين مخالفات قانونية أو الاشتراك بمجموعات مسلحة، مؤكداً تنفيذ القانون بحقهم.‏

بدوره أكد المحامي العام في اللاذقية لبيب عليا أن المواضيع التي تم طرحها في المؤتمر من قبل الأساتذة المحامين كانت محقة وتركزت بمجملها حول ضيق المكان في القصر العدلي، وعدم القدرة لفتح محاكم جديدة، مشيراً إلى أن وزارة العدل تسعى لزيادة عدد الغرف لبعض المحاكم القائمة، والسيد وزير العدل يصدر دائماً تعاميم للإسراع في حسم الدعاوى الجاهزة للفصل، مضيفاً :من أجل بناء القصر العدلي في المشروع العاشر هو لا يزال قيد الدراسة الذي تقوم به مؤسسة الإنشاءات العسكرية، ولا بد لنا من البحث عن بديل وبالتنسيق مع وزير العدل والمحافظ نسعى لإيجاد مكان لنتمكن من فتح محاكم وغرف لبعض المحاكم، كما تم أرشفة حوالي ١٨٠٠٠٠٠ مليون وثمانمئة ألف وكالة عدلية تعود لعام ١٩١١ وأضاف: لقد تم فتح محكمة صلح في ناحية عين التينة وأخرى في عين الشرقية، وأنه سيتم توحيد رسوم الدعاوى في جميع محاكم اللاذقية ومناطقها خلال عشرة أيام قادمة فقط.‏

ومن جهتها أكدت نقيب المحامين باللاذقية آمنة ميني، أن خطة النقابة تقوم على متابعة جميع أمور المحامين، والاستمرار في رفع مستوى مهنة المحاماة، ومتابعة المحامين من الناحية المهنية والمسلكية، والعمل على مكافحة الفساد والسمسرة، بالتعاون مع السلطة القضائية والتنفيذية، والعمل على تخفيف الضرائب لتتناسب مع دخل المحامي الحقيقي، وأشارت: بدأنا بأتمتة ذاتيات المحامين وفق برنامج يتناسب مع الإمكانيات بالفرع، وقمنا بتقديم الدعم لأسر الشهداء وجرحى الجيش، والتبرع بمبالغ مالية وإيداعها في صندوق الشهداء، كما تم تقديم اقتراحات وتعديلات على قانون تنظيم مهنة المحاماة وقانون التقاعد، وتم تعيين مندوبين لتوثيق الوكالات في القضاء العسكري، مع تأمين التجهيزات اللازمة لذلك، وإعادة تجهيز غرفة المحامين في السجن المدني باللاذقية، وتم التوصل إلى عرض جيد للتأمين الصحي لجميع محامي الفرع، وأيضاً وبالتنسيق مع مديرية المالية تمّ تخفيض ضرائب كثير من المحامين، والعمل مع الجهات المعنية لاعتبار استجرار التيار الكهربائي في مكاتب المحامين وفق التسعيرة المنزلية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية