تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


القوات العراقية تلاحق فلول داعش وتدمر أوكاراً في الأنبار

وكالات-الثورة
أخبار
الأربعاء 28-2-2018
تابعت القوات العراقية عملياتها الميدانية في مطاردة ما تبقى من فلول تنظيم «داعش» الارهابي على الاراضي العراقية بهدف القضاء على الخلايا النائمة للتنظيم وشل قدراته على شن عمليات ارهابية تستهدف المدنيين

من خلال وجود بقايا خلايا ارهابية نائمة في مناطق متفرقة من العراق، حيث تمكنت القوات العراقية مؤخرا من القبض على ما يسمى بمفتي «داعش» في عملية امنية نفذتها جنوب الموصل، حيث أكدت الشرطة العراقية انها تمكنت من القاء القبض عليه بناء على معلومات استخباراتية أفادت بوجوده في الموصل مستخدما بطاقة مزورة، مشيرة الى انه قيد التوقيف ويجري استجوابه حاليا.‏

الى ذلك اتهمت الاستخبارات العراقية الولايات المتحدة بأنها تدعي مكافحة «داعش» في العراق بينما واقع الحال يؤكد بالدلائل والاثباتات تماهي واشنطن مع الارهاب ودعمها الكامل له كونها تبتعد عن استهداف متزعم تنظيم داعش الارهابي»ابو بكر البغدادي» بل تدعم الفرضيات التي تتحدث عن ان «البغدادي» لم يصب بأذى، في الوقت الذي اكدت فيه المعلومات الاستخباراتية العراقية عن ان متزعم التنظيم الارهابي اصيب اصابة بالغة ويعاني سكرات الموت في منطقة حدودية بين سورية والعراق.‏

وفي السياق نفسه اعلنت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية مقتل ثلاثة ارهابيين تابعين لتنظيم «داعش» في محافظة الأنبار بالإضافة إلى تدمير مقرين للتنظيم، مشيرة أن قيادة عمليات الجزيرة تمكنت من تدمير وكرين تابعين لتنظيم «داعش» الإرهابي بداخلهما كميات كبيرة من العبوات والأحزمة الناسفة.‏

وفي الشأن السياسي اكد وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري سعي العراق لزيادة حجم التعاون مع روسيا في مجال الغاز والتجهيز العسكري، مبينا ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور العراق في الفترة المقبلة بعد الاتفاق على المقر الجديد للسفارة الروسية في بغداد.‏

وأكَد الجعفري خلال اللقاء أن العلاقات العراقية الروسية شهدت تطورا ملحوظا في الفترة الماضية، وحققت إنجازات على مستوى مصالح البلدين، مشيرا الى ان فرص الاستثمار أمام الشركات الروسية واسعة ومفتوحة للعمل في العراق لافتا الى ان العراق يسعى لزيادة حجم التعاون في مجال الغاز والتجهيز العسكري، لافتا إلى ان العراق حريص على استمرار التنسيق الأمني وتبادل المعلومات للحد من انتشار الخلايا الإرهابية، مشددا على ضرورة انعقاد الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة العراقية الروسية ببغداد، داعيا لافروف إلى زيارة بغداد في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وموسكو.‏

من جهته، اعتبر لافروف ان عقد اجتماعات اللجنة المشتركة بانتظام دليل على اهتمام الرئيس فلاديمير بوتين والحكومة الروسية بالتعاون مع العراق في مختلف المجالات، ومنها الاقتصادية وتعزيز القوة الدفاعية والتجهيزات العسكرية، مبديا دعمه للحكومة العراقية في جهودها بإعادة الأمن والاستقرار إلى العراق مؤكدا وقوف روسيا إلى جانب وحدة وسيادة العراق.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية