تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


طهران: أميركا تسعى لإنقاذ إرهابيي «النصرة» في الغوطة

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 28-2-2018
أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن الاستنفار الأميركي تجاه الغوطة غايته إنقاذ إرهابيي «جبهة النصرة» من الهزيمة على يد الجيش السوري.

وخلال مؤتمر صحفي أمس قال عبد اللهيان: إن أعداء سورية طلبوا وقف الأعمال القتالية في الغوطة لمدة شهر واحد ليتمكنوا من إنقاذ هؤلاء الإرهابيين تحت ذرائع انسانية.‏

ولفت عبد اللهيان إلى أن الصهاينة أوعزوا إلى حليفهم «جبهة النصرة» الإرهابي بالعمل على زعزعة الأمن في العاصمة دمشق لحرف الجهود عن محاربة الإرهاب أو الرد على الكيان الصهيوني خاصة بعد قيام الدفاعات الجوية السورية بإسقاط الطائرة الحربية الإسرائيلية.‏

وأشار عبد اللهيان إلى أنه لا يوجد أدنى شك بأن سلوك الأمريكيين في سورية يجسد تحيزا تاما للكيان الصهيوني موضحا انه رغم حديث الأمريكيين في بعض الأحيان عن ضرورة تعزيز الحل السياسي إلا أن سلوكهم ازدواجي ومتحيز لهذا الكيان المغتصب.‏

ولفت عبد اللهيان الى أن مرحلة ما بعد تنظيم داعش الارهابي في العراق وسورية هي مرحلة جديدة تمضي بوتيرة متسارعة ومعقدة وبدائرة أوسع من الأعوام الماضية مبينا أن كيان الاحتلال الصهيوني يسعى في مرحلة ما بعد «داعش» لتنفيذ أهدافه البغيضة عبر التعاون مع امريكا والنظام السعودي.‏

وأكد عبد اللهيان ان ايران وحلفاءها الذين انتصروا في حربهم ضد الارهاب على الباطل لن يسمحوا أبدا للكيان الصهيوني مرة اخرى بتعريض أمن المنطقـــة للخــطر.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية