تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الشهيد البطل أحمد غالب يحيى.. أعدتم للوطن ألقه ومنعته

مجتمع
الأربعاء 30-5-2018
علاء الدين محمد

سموت أيها الشهيد البطل في فضاءات الكون أدباً وفخراً , وكنت للوطن والأهل عزاً ومجداً , دافعت عن تربة (الشام ), الله جلّ في علاه كرمها .. فاختصك بالشهادة لتكون من عباده المقربين ,وهبتها دماؤك لتبقى قلعة يعربية في وجه البغاة والمستعمرين ..

ولتبقى نفحات روحك .. عطر ياسمينها على مرّ الأيام .‏

إنه الشهيد البطل ( أحمد غالب يحيى) الذي قاتل قتال الأبطال في ميادين الشرف ومعارك النضال المتعددة على كامل الجغرافية السورية , لكنه في معركة الحجر الأسود شاء القدر أن يرتقى شهيداً بعد أن نال ما نال من الإرهابيين والمرتزقة , الذين توافدوا من جهات الأرض ليقسموا الشعب وليعبثوا في فسيفساء اللوحة الدمشقية التي كانت منذ الأزل الحاضنة الحقيقية ليس للعرب فقط بل لكلّ من قصدها من مختلف البلاد في عالمنا العربي , فأنت أيها الشهيد ومؤسستك العسكرية أفراد الجيش العربي السوري كنتم لهم بالمرصاد .‏

دماؤكم أيها الشهداء هي من حمت الوطن وحصنت الشعب والمجتمع , لا بل أعادت له الهيبة والكبرياء , فلا صوت إلا الدعاء بالسلام والمجد لأرواحكم التي حلت بفناء الوطن , وأعادت له المنعة والقوة , بعد أن طهرتم دمشق وريفها من رجس الإرهاب , أنتم من أرسى دعائم الحق والعدل والعز والفخار في الأمة ..ومن غيركم أزكى وحدة الناس وأعلى الراية .‏

دماؤكم وحدت لسان حال المجتمع بمختلف ألوانهم ومستوياتهم في المدارس والجامعات والمؤسسات العامة والخاصة , وفي كل مفاصل المجتمع.‏

أصبح الناس يرددون في السر والعلن الجيش العربي السوري صمام الأمان ولولاه ما من أحد منا في موقعه ولكان الجهل هو المهيمن علينا وعلى مستقبل أطفالنا , فبفضل دماء الشهداء والجرحى تعافى الوطن ولم تقم للطواغيت التي حاولت زرع الفرقة والتقسيم قائمة , ما زال في هذه الأمة أبطال أمثال الشهيد أحمد ورفاق دربه الأبطال , يتحدون ويصبرون على المحن ويرضون الابتلاء.‏

يذكر أن الشهيد البطل من محافظة ادلب - معرة النعمان‏

للشهيد السلام والمجد , ولأهله الصبر والسلوان , ولوالده العقيد غالب الشفاء العاجل من الإصابة التي تعرض لها في معركة الحجر الأسود .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية