تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


« داتا » إحصائية

الكنز
الأربعاء 30-5-2018
ميساء العلي

على أهمية البيانات والأرقام الإحصائية الواردة في المجموعة الإحصائية التي أفرج عنها مؤخراً والتي شكلت مؤشراً حول الكثير من الملفات والموضوعات التي كانت تبحث عن إجابة خلال السنوات الماضية

إلا أن العديد من التساؤلات والاستفسارات ما زالت في أذهان العديد من الباحثين في المجال الإحصائي وحتى من المواطنين العاديين حول دقة تلك الأرقام وغياب أرقام أخرى تتعلق بواقع الأزمة.‏

لكن ورغم ذلك فإن صدور تلك البيانات والأرقام للأعوام الثلاثة الماضية ونشرها سيكون حافزاً للمكتب المركزي للإحصاء لمنهجية عمل جديدة ناهيك عن إتاحة تلك الأرقام للباحثين والمهتمين بشكل رسمي بعيداً عن الأرقام التي كنا نقرؤها في كثير من الأبحاث التي اعتمدت على بيانات لمنظمات وهيئات دولية بعيدة كل البعد عن الواقع الحقيقي.‏

وهنا لا بد من طرح عدد من التساؤلات أولها ما سبب غياب الرقم الإحصائي خلال فترة الأزمة رغم إعلان المكتب المركزي للإحصاء أكثر من مرة أنه لم يتوقف عن إجراء مسوحات لكافة القطاعات خلال فترة الأزمة وأن عدم نشرها كان بتعليمات من الحكومة السابقة على حد قوله.‏

بكل الأحوال ومهما كانت التبريرات فإن غياب الرقم الإحصائي يعني غياباً للرؤية الاقتصادية فأساس التنمية اقتصاد والرقم أساس كل عملية اقتصادية لذلك نحن بحاجة لطرح ثقافة الرقم الإحصائي الذي يمكن الاعتماد عليه حينما يقرر أصحاب القرار اتخاذ القرارات الاقتصادية التي تمس عمق حياة المواطنين ولا سيما لمرحلة إعادة الإعمار التي تتطلب بيانات أقرب إلى الدقة لواقع كافة القطاعات.‏

لا شك أن العديد من المسوحات التي أجراها المكتب المركزي مؤخراً ولا سيما المسح الديموغرافي ينم عن آلية عمل جديدة للمرحلة المقبلة مبنية على (داتا) إحصائية دقيقة ستؤدي بالضرورة لنتائج إيجابية لها دلالات اقتصادية واجتماعية سيبني عليها خططاً تنموية سليمة لمرحلة إعادة الإعمار التي بدأت في بعض القطاعات.‏

ويبقى أن نقول إننا بحاجة لمراجعة دقيقة لواقع عمل المكتب المركزي للإحصاء لناحية الكوادر والخبرات والإشكاليات التي تعترض عمله للوصول إلى أرقام نزيهة وشفافة أو لنقل أقرب إلى الواقع وهذا يتطلب دعماً مادياً ومعنوياً من قبل الحكومة لإعادة إحيائه من جديد.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية