تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


صيغة عمـل جديدة لصندوق الإقراض التعاوني السكني

دمشق
محليات
الأربعاء 30-5-2018
سامي الصائغ

أكد رئيس الاتحاد العام للتعاون السكني زياد سكري على ضرورة زيادة دعم قطاع الإسكان وتأمين احتياجاته ليكون رديفاً أساسياً في عملية السكن والإسكان وتوفير كل ما يلزم لإشادة المسكن،

داعياً إلى استقطاب الكوادر الفنية القادرة على الإبداع من مهندسين ويد عاملة ماهرة لإعادة بناء ما دمرته التنظيمات الإرهابية والنهوض بالواقع السكني بما يخدم مرحلة إعادة الإعمار إضافة إلى تأمين السكن لذوي الدخل المحدود والمساهمة في تأهيل مناطق السكن العشوائي في المحافظة ليتم تخصيصها للجمعيات السكنية.‏

وأوضح سكري أن العمل جار على تشكيل لجنة استشرافية لإعادة الإعمار، وتأمين الأراضي وتشييد المساكن وملحقاتها وتمليكها للأعضاء بسعر التكلفة، وذلك وفقاً للمبادئ التعاونية وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة في مجال الاسكان، مع التشديد على ضرورة الموافقة على صرف تعويضات أعضاء المكتب التنفيذي ومكافآت للعاملين، وتجديد رخص الأبنية الممنوحة من الوحدات الإدارية إلى الجمعيات من دون رسوم بسبب الأوضاع الراهنة، وضرورة تطوير البيئة التشريعية لتسجيل الشركات الخاصة الراغبة بالمشاركة في إعادة الإعمار بكل مراحله، حيث أبدت الشركات الإنشائية استعدادها لتنفيذ الأعمال المطلوبة، وضرورة تحديد الأولويات للأبنية المطلوب إزالتها فوراً والتفكير بوضع خارطة استثمارية للأنقاض.‏

وفي السياق ذاته بينت وزارة الأشغال أنه تم وضع صيغة عمل جديدة لصندوق الإقراض التعاوني السكني، حيث تمّ الاتفاق عليها مع كل من وزارات المالية والاقتصاد والتجارة الخارجية والتجارة الداخلية، إضافة إلى المصرف المركزي والاتحاد التعاوني السكني، والتي بموجبها تمّ منح هذا الصندوق الشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري، على أن يموّل من خلال المدخرات التعاونية ويكون بإشراف مجلس النقد والتسليف والمصرف المركزي ووزارة الأشغال العامة والإسكان، وأعاد مشروع التعديل توزيع الفائض الإيجابي الذي قد يتحقق لدى الجمعية والاتحاد وفق نسب جديدة وعادلة، مشيراً إلى الشروط الواجب توفرها في تشييد الضواحي، أبرزها أن تكون خارج مناطق المنع والحرمات، وأن تكون متوافقة مع محاور التنمية العمرانية ومع معطيات التخطيط الإقليمي، إلى جانب ألّا تقلّ مساحة العقارات المكونة للضاحية عن خمسة عشر هكتاراً، على أن يتم تشييد الضاحية السكنية من قبل الجمعية التعاونية السكنية المشتركة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية