تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


خلال شهر واحد.. 400عملية جراحية و84 ألف خدمة طبية لمشفى الباسل في حمص

حمص
محليات
الأربعاء 30-5-2018
ابتسام الحسن

نظرا للضغط الكبير على مشفى الباسل التخصصي في كرم اللوز بدأت عمليات التوسع فيه بإشادة أربعة طوابق إضافية، حيث شكلت لجنة من قبل مديرية الصحة لا تزال في طور الاستلام،

ومن بعدها يتم استلامها من قبل إدارة المشفى، جاء هذا التوسع تخفيفا للضغط عن بقية الطوابق، وتحسينا لنوعية الخدمات الطبية المقدمة، وخاصة أن هناك سبع غرف عمليات محدثة وقرابة 40 سريرا جراحيا، وزيادة عدد الأسرة في العناية المشددة لتصل إلى 18 سريرا.‏

الدكتور ناصر إدريس مدير المشفى قال:نعمل حسب الأولويات، وفي مقدمتها تقديم الخدمات الطبية النوعية، وتجهيز البناء وتزويده بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة(كالمصاعد والأسرة وشبكات الغاز)ويتوج هذا بأتمتة العمل في المشفى والوارد في خطتنا المستقبلية، مشيرا إلى أن معظم العيادات مزودة بطاولات فحص، وتم دمج بعض العيادات نظرا لضيق المكان وضغط العمل، وسيكون لدينا عدة غرف خارج المبنى سيتم استخدامها عيادات خارجية، مشيرا إلى أنه لايجوز وضع مرضى الأمراض المعدية مع بقية المرضى، ويتم عزل المرضى حسب حالتهم الصحية كالتهاب السحايا والأمراض التنفسية.‏

وأضاف إدريس: يستقبل قسم الإسعاف ثلاثة مرضى في وقت واحد، ومن الممكن أن يكون العدد أكبر فيتأخر تقديم الإسعافات الأولية أحيانا وحسب الحالة، أما التحاليل فمعظمها موجود ضمن المشفى، ولكن ينقصنا بعض المواد لإجراء التحاليل لمدة محدودة وترفدنا مديرية الصحة بالمواد اللازمة، وبعض التحليل تجرى خارج المشفى كتحليل الهرمونات والواسمات الورمية فهي غير متوافرة لدينا.‏

وتحدث إدريس عن توافر الأدوية بشكل عام وعن قيام مديرية الصحة بتوفير أدوية الأورام، والأدوية الأخرى، وعن الأمراض المزمنة، حيث يوجد لدى المشفى مركز التلاسيميا، وهو المركز الوحيد في محافظة حمص، والمعاناة تقتصر على المكان، وبعد التوسع سنولي الأمراض المزمنة اهتماما خاصا، وهناك اقتراح من مديرية الصحة بتشكيل مركز أورام ضمن مشفى كرم اللوز لتخديم كل أبناء المحافظة.‏

ونوه إدريس إلى أنه في شهر نيسان فقط استقبل قسم الإسعاف نحو 15 ألف مواطن، وتتم في المشفى نحو 400 عملية جراحية كبيرة، و300 عملية جراحية صغيرة، و35 ألف تحليل، و7500 مريض، عدا 30 صورة طبقي محوري يوميا، وبلغت الخدمات الكلية خلال نيسان فقط أكثر من 84 ألف خدمة، وعدد المراجعين أكثر من 33 ألف مراجع. وفيما يخص الكادر الطبي قال:بعض الاختصاصات مغطاة من قبل أطباء مختصين، وبعضها لا يغطى، ونحن نعمل وفق الإمكانيات المتوافرة وبالطاقة القصوى مع ملاحظة أن عدد الأطباء المقيمين قليل نسبيا، ولكن مع تحسين نوعية الإقامة نتوقع زيادة عدد الأطباء المقيمين، ومشفى كرم اللوز منذ إحداثه في عام 2013 حقق بعمله قفزة نوعية بدعم من الكادر الموجود ومن الوزارة ومديرية صحة حمص، وتم توفير خدمات صحية مجانية ضمن فترة قصيرة بعد خروج المشفى الوطني ومشفى الوعر عن الخدمة، وكان لا بد من إحداث مشاف في المناطق الآمنة.‏

وعن صعوبات العمل أوضح أنها تقتصر على شبكات الغاز على الطوابق السفلية حاليا ،وتعاقدنا مع شركة تنظيف ،وإذا كان خلل في هذه المسألة فمرده إلى الازدحام الشديد، وأن الفرش الطبي الذي يفتقده المشفى سيتم تداركه مع انتهاء أعمال التوسعة.‏

الدكتور حسان الجندي مدير صحة حمص قال:سيتم استلام طابق إضافي خلال شهر من تاريخه، والمشكلة تكمن في تأمين التجهيزات والأثاث الطبي الذي تتجاوز نفقاته المليار ونصف المليار ليرة سورية سنحاول تأمينها من الموازنة الاستثمارية خلال العام القادم، ومشفى الباسل في كرم اللوز يعد بديلا للمشفى الوطني نظرا لإمكانياته الطبية ولاستقباله الأعداد الكبيرة من المرضى يوميا.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية