تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


كوريا الديمقراطية تحيي الذكرى السبعين لتأسيسها: ســـيادة في الســـياســة واســــتقلال بالاقتصــــاد

دمشق
الثورة
صفحة أولى
الأربعاء 5-9-2018
خلال العقود الماضية استطاعت كوريا أن تسير على طريقها بثبات رافعة راية الاشتراكية حين انهارت الدول الاشتراكية في أوروبا الشرقية، وذلك نتيجة سير الحكومات المتعاقبة على خط الاستقلال الذي طرحه الرئيس كيم ايل سونغ، وتحديه فترات الاحتلال الياباني منطلقاً إلى طريق الثورة لجمع شمل الكوريين وتحرير البلاد عام 1945، لتبدأ بعد ذلك مرحلة الاصلاحات على مختلف الصعد.

اليوم تحيي جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية الذكرى السنوية السبعين لتأسيسها دولة ذات سيادة واستقلال اقتصادي ودفاع وطني ذاتي، حيث لا يمكن فصل مراحل تطور الجمهورية بعيداً عن مآثر الرئيس كيم إيل سونغ.‏

وبهذه المناسبة أصدرت سفارة كوريا الديمقراطية في دمشق نشرة قالت فيها إن الجمهورية هي بلد الشعب بكل ما في اسمها من معنى، إذ إن أبناء شعبها يعيشون حياة ملأى بالرفاهية الصحية والعلمية وانعدام البطالة.، منوهة أن السيادة في السياسة والاستقلال في الاقتصاد والدفاع الوطني الذاتي هو مبدأ يحدد أسلوب تطوير كوريا، لم يختر فيها الرئيس طريق الانضمام إلى منظمة السيف بل اتخذ التقدم والنمو طريقاً لبناء الاقتصاد الوطني المستقل.‏

وأشارت النشرة إلى أن جميع أفراد المجتمع يتمتعون بالحرية السياسية والحقوق بملء إرادتهم، منوهة بأن عبارة الشعب تطلق في كوريا على اسم الدولة أو اسم السلطة أو الجيش بحيث تسمى الجمهورية الشعبية والسلطة الشعبية والجيش الشعبي، لذا فإن جمهورية كوريا الديمقراطية تتخذ من فكرة زوتشيه المسماة بنزعة الاعتزاز بجماهير الشعب ووضعها في المقام الأول، فهي بلد حقيقي للشعب الذي يضمن جميع حقوقه وكرامته على نحو شامل.‏

وأكدت النشرة أن الرئيس ايل سونغ تبادل الحديث بقلب مفتوح مع الشعب وكرس كل مالديه لاسعاده، لذا اعتبره الشعب الكوري أباً حقيقياً له وتبعه حتى توفرت في الجمهورية الوحدة وسبل العيش الكريم وكانت الوحدة والتلاحم بين أبناء الشعب والرئيس وغدا الجانبان روحاً واحدة.‏

وتضيف النشرة أن كوريا الديمقراطية تطبق نظام التعليم الإلزامي المجاني وتمارس نظامه على أعلى المستويات في العالم وتغطي نفقاته بكل أنواعه، مثل التعليم العالي والاجتماعي وتعليم البالغين، موضحة أن الشعب الكوري الديمقراطي يتمتع بمساواة فيما يخص نظام العلاج المجاني دون اعتبار للجنس والعمر ومحل الاقامة والمهنة والملكية وغيرها، في الوقت الذي ألغت فيه الدولة الضرائب منذ أكثر من 40 سنة وذلك بالتوازي مع حق جميع المواطنين القادرين على العمل اختيار المهن حسب رغبتهم ومواهبهم، كما تعمل الدولة على بناء المساكن على نفقتها لتقدمها للشعب دون مقابل.‏

وختمت النشرة أن كل نشاطات الدولة تتجه إلى تحسين حياة الشعب في كافة المجالات، حيث بنت في السنوات الأخيرة مراكز الحياة الثقافية الجماهيرية وأعيد بناء القديم منها على مستوى عالمي والأمثلة على ذلك كثيرة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية