تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أكثر من 300 رجل أعمال من 20دولة في ملتقى رجال الأعمال

دمشق
الثورة
اقتصاد
الخميس 30-8-2018
أبدى أكثر من 300 من رجال الأعمال المحليين والمغتربين والعرب والأجانب من عشرين دولة رغبتهم بالمشاركة الواسعة في فعاليات ملتقى رجال الأعمال العرب والمغتربين

الذي ستحتضنه دمشق وتنظمه مجموعة أورفه لي للاستشارات والتدريب وبالتزامن مع الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي، يومي 11-12 أيلول في فندق الشيراتون.‏

ويأتي هذا الملتقى التخصصي والنوعي، والذي يتيح للمشاركين التشبيك فيما بينهم لإطلاق مشاريع تندرج في إطار عملية إعادة إعمار سورية، ولاسيما من قبل الشركات الإيرانية واللبنانية واليمنية والأردنية والعراقية والعمانية والسودانية والموريتانية المشاركة، ورجال أعمال من ألمانيا والسويد وروسيا وبيلاروسيا وفينزويلا وبلغاريا، بالإضافة إلى الدول العربية، ورؤساء الجاليات السورية حول العالم، وكبار رجال الأعمال السوريين والمغتربين، ومجموعة من المبدعين السوريين المغتربين في المجالات الطبية والتقنية والاقتصادية والقانونية.‏

ويتمحور الملتقى حول طرق مساهمة رجال الأعمال العرب والمغتربين في إعمار سورية، بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة وفي مقدمتها وزارات الإدارة المحلية والبيئة والمالية والخارجية والمغتربين والاقتصاد والتجارة الخارجية والسياحة والصناعة والأشغال العامة والإسكان والصحة والزراعة، إضافة لهيئات التخطيط والتعاون الدولي والاستثمار والإشراف على التأمين والتطوير والاستثمار العقاري، فضلاً عن الكثير من المشاريع المطروحة من قبل القطاع الخاص.‏

المحفزات الاستثمارية في مرحلة ما بعد الحرب، ولاسيما في قطاعات الاستثمار والتجارة والصناعة والزراعة والسياحة والمعلومات والاتصالات والتكنولوجيا والنقل وغيرها، ستكون أحد أهم محاور الملتقى، الذي سيطرح أيضاً المعوقات التي قد تعترض المستثمرين، وسبل تذليلها وحلها، إلى جانب توحيد جهود الجاليات الاغترابية حول العالم لتشكيل هيئات تهتم بالترويج للاستثمار في سورية.‏

وعلى أجندة الملتقى أيضاً إرساء الروابط بين المغتربين والمقيمين من رجال الأعمال، ما يوفر فرصة لتبادل الخبرات وتعزيز العلاقات الاقتصاديّة والاجتماعيّة ومساهمة المغتربين في الاستثمار في سورية وبالتعاون مع الجهات العامة والخاصة في تحسين صورة الاقتصاد الوطني وتعزيز الثقة به، والبحث في تقديم التسهيلات القانونية والاقتصادية لإنشاء تكتلات استثمارية، إضافة للبحث في سبل الاستفادة من تجارب وخبرات رجال الأعمال المغتربين والعرب في توطين بعض الصناعات والتقانات الحديثة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية