تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الاحتلال يقتحم بلدة سلوان بالقدس.. وواشنطن تمهد لتصفية حقوق الفلسطينيين... الخارجية الفلسطينية: حق العودة تكفله القوانين الدولية ولايمكن شطبه أميركياً

وكالات - الثورة
أخبار
الخميس 30-8-2018
جددت الخارجية الفلسطينية التأكيد على أن عمليات الاستيطان التي ينفذها كيان الاحتلال تشكل عدوانا فاضحا على القانون الدولي ،معتبرة صمت المجتمع الدولي تجاهها شراكة وتواطؤا مع جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

وأدانت الخارجية قرار حكومة الاحتلال الأخير الذي يبيح للمستوطنين الاستيلاء على أراضي وممتلكات الفلسطينيين والذي يضاف إلى سلسلة الانتهاكات والجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني ،مشددة على أن المنظمات الأممية والدولية تحولت إلى ما يشبه المنتدى الذي يكتفي بإصدار بيانات إدانة للاستيطان أو إصدار قرارات أممية لا تنفذ وهو ما يشجع قوات الاحتلال على تنفيذ المزيد من مخططاتها الاستعمارية التوسعية.‏

وحول تصريحات مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي المشككة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين وأعدادهم ومحاولاتها تذويب قضيتهم لمصلحة الاحتلال الإسرائيلي قالت الخارجية إن تصريحات هيلي ومواقفها الخارجة عن القانون الدولي والمعادية للشعب الفلسطيني وحقوقه تمثل دليلا جديدا على انقلاب الإدارة الأمريكية على الشرعية الدولية واعتمادها سياسة الإملاءات والابتزاز والترهيب وامتدادا للحرب التي تشنها على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا»، مؤكدة أن قضية معاناة الشعب الفلسطيني وصراعه مع الاحتلال الإسرائيلي أكبر وأعمق من أن تستطيع هيلي وغيرها من الفريق الأمريكي المتصهين شطبها .‏

حيث شككت نيكي هايلي مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في إحصائية المنظمة الدولية لأعداد اللاجئين الفلسطينيين وذلك في أحدث خطوة من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهدف التنصل من حقوق الفلسطينيين التي تكفلها القرارات الدولية وتقليص مساعدات الإغاثة لهم ، كما شككت هايلي في حق العودة الذي يطالب به الفلسطينيون متبجحة ومتفاخرة بتأييدها لفكرة عدم طرح هذا الحق.‏

وكانت القناة الصهيونية الثانية كشفت قبل يومين أن إدارة ترامب ستعلن قريبا عن خطة تتضمن إلغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذي ينص عليه القرار الدولي رقم 194 والاعتراف بنسبة 10 بالمئة من عددهم الإجمالي فقط .‏

من جهة أخرى و إحياء لليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء دعت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب والكشف عن مصير المفقودين للمشاركة في الوقفة التضامنية مع ذوي الشهداء والمفقودين اليوم وستكون الوقفة في الساعة 11:00 صباحا على دوار ابن رشد وسط الخليل.‏

وتأتي الوقفة في ظل احتجاز قوات الاحتلال 28 شهيدا فلسطينيا من مناطق فلسطينية مختلفة، أغلبهم ارتقوا خلال تنفيذ عمليات فدائية في الضفة أثناء انتفاضة القدس وآخرين ارتقوا ضمن مسيرات العودة في غزة .‏

أما فيما يخص الأسرى الأطفال فقد أوضح مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة ان ما يقارب من 300 طفل فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 3 فتيات قاصرات حرموا أمس من التوجه لمدارسهم كنظرائهم الطلبة، مع بدء العام الدراسي الجديد .‏

و أكد المركز في بيان له أن ما يسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال تجاوزت خصوصية هؤلاء الأطفال المعتقلين ومتطلباتهم التي أكدت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني ، داعيا المنظمات الحقوقية الخاصة بالطفل إلى متابعة أوضاع المعتقلين القاصرين في معتقلات الاحتلال والضغط على الاحتلال من أجل تأمين حريتهم والالتحاق بمدارسهم لتلقي تعليمهم كباقي الأطفال في العالم ، مشيرا إلى المعاملة القاسية التي يتعرضون لها والمخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل حماية هؤلاء القاصرين وتأمين حقوقهم الجسدية والنفسية والتعليمية وتواصلهم بأهلهم ومرشدين يوجهون حياتهم والتعامل معهم كأطفال بعيدا عن سياسة الترهيب بهدف تدمير الطفولة الفلسطينية، والإلحاق بها الآثار الصحية والنفسية والجسدية والاجتماعية.‏

ودعا المركز المنظمات الحقوقية الخاصة بالطفل إلى سماع شهادة المعتقلين القاصرين في سجون الاحتلال ومحاسبة الاحتلال على جرائمه بحقهم، وتأمين الحماية لهم.‏

ميدانيا أصيب ثمانية فلسطينيين بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق واعتقل ثلاثة آخرون خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة سلوان بالقدس المحتلة أمس وهدمها منشأة، واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 27 فلسطينيا من مناطق متفرقة بالضفة الغربية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية