تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


من نبض الحدث... شماعة «الكيماوي» .. لتسليك طرق الإرهاب المسدودة

الصفحة الأولى
الخميس 30-8-2018
كتب أحمد حمادة

خسرت واشنطن وحلفاؤها وأدواتها معظم أوراقهم الإرهابية في سورية منذ أن تحررت معظم الجغرافيا السورية من رجس التنظيمات المتطرفة لكنهم استمروا بمؤامراتهم ودعمهم للإرهابيين رغم كل الحجم الهائل من الفشل والخيبات التي تلقوها.

ورغم كل تلك الخسارات الكبيرة إلا أن إدارة البيت الأبيض الحمقاء بقيادة دونالد ترامب، ومعها كل الإدارات الغربية المساندة لها في عدوانها على سورية ودعمها للتنظيمات الإرهابية، لم تمل من إنتاج الأكاذيب واختراع مسرحيات الكيماوي وغيرها من التمثيليات الهزيلة لتبرير العدوان على سورية وإطالة أمد الأزمة فيها إلى أجل آخر يحقق لها أجنداتها المشبوهة.‏

فكلما كان الجيش العربي السوري يتقدم في منطقة سورية أو يتحضر لتحرير أخرى من رجس الإرهاب رأينا فبركاتهم وافتراءاتهم تطفو على سطح حملاتهم الإعلامية المسبقة الصنع، والتي تركز على محاولة اتهام سورية بالقيام بهجوم كيماوي على ما يسمى معارضة معتدلة، وتزييف الحقائق ورمي التهم جزافاً ضد الدولة السورية.‏

ومنذ بدأ التحضير لتحرير الشمال ومحافظة إدلب تحديداً من الإرهاب بدأ مسلسل التضليل الأميركي يبث حلقاته الواحدة تلو الأخرى، ورغم إخراجه الهزيل الذي يتمحور حول إعداد مسرحية كيماوية واتهام الدولة السورية بها فإن الإعلام الغربي المنافق تلقفها بسرعة هائلة وبدأ النفخ بنارها والتحدث عن سيناريوهات هوليودية لا وجود لها إلا في مخيلة رعاة الإرهاب وداعميه.‏

الغاية واضحة تماماً وهي عرقلة تقدم الجيش العربي السوري لدحر الإرهاب في الشمال السوري، ومحاولة إطالة أمد الأزمة وكذلك إبقاء المنطقة الشمالية وخصوصاً محافظة إدلب بيد أدواتها من التنظيمات المتطرفة، أما الوسيلة فكانت جاهزة على الدوام وهي استحضار أداتهم المعروفة باسم الخوذ البيضاء التي صنعوها في مختبرات استخباراتهم التضليلية المكشوفة، ناهيك عن استنفار كل أدواتهم السياسية والدبلوماسية والإعلامية للنفخ في رماد الأكاذيب.‏

ويبدو أن السيناريو الكيماوي الهزيل الذي تستحضره واشنطن في كل مرة تصل فيها إلى طريق مسدود هو السيناريو الوحيد الذي بات بيد رعاة الإرهاب ربما لإقناع شعوبهم بضرورة الهجوم على سورية بحجج وذرائع إنسانية، فضلاً عن محاولة إنقاذ مرتزقتهم من الهلاك على ضوء الانتصارات التي تحققها سورية على التنظيمات الإرهابية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية