تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الإندبندنت: سياساته تسببت بالعنصرية والنزاعات... ترامب يتراجع مجبراً عن خطة خفض «المساعدات» الخارجية

وكالات-الثورة
الصفحة الأولى
الخميس 30-8-2018
أعلن مسؤولون أميركيون أول أمس تراجع إدارة الرئيس ترامب عن خططها لخفض ميزانية المساعدات الخارجية بمليارات الدولارات وذلك بعد معارضة شديدة من مشرعي الكونغرس.

وقال مساعدون جمهوريون وديمقراطيون بمجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين: إن الإدارة تخلت عن خطتها في هذا المجال بسبب اعتراض أعضاء الكونغرس ووزير الخارجية مايك بومبيو.‏

وكانت وسائل الإعلام ذكرت في 16 آب أن مكتب الإدارة والميزانية التابع للبيت الأبيض طلب من وزارة الخارجية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية تقديم معلومات من أجل حزمة إلغاءات كانت ستؤدي إلى تخفيضات كبيرة في المساعدات الخارجية التي تقدمها أميركا.‏

وقال عدة مسؤولين بالإدارة الأميركية: إن مكتب الإدارة والميزانية كان يستهدف نحو 3.5 مليارات دولار من الأموال التي لم تعد مطلوبة لغرضها الأصلي، مستغلا ثغرة في القانون لفعل ذلك في ختام السنة المالية المنتهية في الـ30 من أيلول القادم.‏

وحاولت إدارة ترامب خفض المساعدات الخارجية عند تقديمها ميزانية هذا العام، لكن النواب اعترضوا وانتهى الأمر بتوقيع ترامب على ميزانية لم تتضمن هذه التخفيضات.‏

وحاولت الإدارة استخدام عملية الإلغاء في وقت سابق من العام لخفض 15 مليار دولار من الإنفاق الداخلي، تشمل 7 مليارات دولار لبرنامج التأمين الصحي للأطفال، ولم تحصل الخطة على موافقة الكونغرس.‏

صحيفة الاندبندنت البريطانية بدورها كشفت أن سياسات ترامب على مدى السنتين الماضيتين من حكمه تميزت بالعنصرية والتسبب بزيادة النزاعات في العالم.‏

وفي مقال للكاتبة لوينا ووترز في الصحيفة: فإن مزاعم ترامب التي أطلقها بأنه أكثر رئيس عمل لأجل الأقليات منذ عقود في البلاد تثير الكثير من التساؤلات لأنه ومن خلال استعراض جملة من قراراته وألفاظه العنصرية بحق تلك الجماعات يظهر مقدار عنصريته وكرهه لهذه الأقليات.‏

وأوضحت الكاتبة أن استطلاعات الرأي ومنذ تولي إدارة ترامب السلطة أظهرت أن أكثر من 50 بالمئة من الأميركيين يعتقدون أن رئيسهم عنصري، كما كشفت العديد من الدراسات أن وجهة نظر ترامب حول كراهية الأجانب لأميركا تحرض على العنف العنصري وخاصة من خلال القرارات العنصرية والمخالفة لحقوق الإنسان التي وقع عليها بخصوص حظر الهجرة والسفر من عدة دول في الشرق الأوسط وتطبيق سياسة عدم التسامح مع البالغين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني وفصل القاصرين عن أهلهم بعد توقيفهم.‏

وأكدت الكاتبة أن ترامب ورغم تعرضه لانتقادات دولية واسعة ما زال مصراً على الاستمرار في سياساته الانفعالية تاركاً الباب مفتوحاً أمام قرارات ومواقف تسهم في زعزعة الأمن والاستقرار في العالم.‏

وكان كتاب أميركيون اعتبروا أن ترامب هو أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة حيث جمع كل الصفات السيئة التي اتسم بها الرؤساء الذين سبقوه.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية