تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مجمعان نسيجيان في دمشق وحلب

دمشق
اقتصاد
الأربعاء 25-4-2018
راميا غزال

أكد مدير عام مؤسسة الصناعات النسيجية الدكتور نضال عبد الفتاح عن وجود تحرك لمجلس إدارة المؤسسة باتجاه دراسة حل الشركات التابعة لها وتحديداً المدمرة منها نتيجة الأعمال الإرهابية

والعمل على طرحها للاستثمار ضمن نشاط اقتصادي وبالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الصلة وذلك من خلال خلق (مجمع صناعي) في كل من دمشق وحلب، وأوضح عبد الفتاح أن الشركات التي سيتم حلها وطرحها للاستثمار هي الشركات المدمرة والتي لا جدوى اقتصادية منها، شريطة الحفاظ على نشاطها الاقتصادي والقيام بعملها المماثل مع الحفاظ على حقوق العمالة الموجودة ومكتسباتها والملكية العامة ضمن (المجمع الصناعي) أو الجهات الحكومية.‏

واقترح عبد الفتاح أن يكون التمويل من خلال دعوة القطاع الخاص والعام للاستثمار ضمن المجمعان المقترحان (دمشق - حلب) ووفق القوانين الناظمة سواء التشاركية أم نظام الـ BOT أم قانون الاستثمار رقم 8 لعام 2007.‏

مبيناً أن الصناعات النسيجية تعمل بالتوازي ما بين القطاعين العام والخاص حيث لا يمكن إغفال دور أي طرف والقطاعين يتممان بعضهما كون القطاع الخاص يملك الخبرة والديناميكية وبالمقابل القطاع العام يقدم التسهيلات والدعم، مشيراً إلى أن هذه المرحلة تتطلب الخروج من الصناعات التقليدية في القطاع النسيجي، لذلك ندعو جميع المستثمرين للتعاون والاستثمار في هذا القطاع منوهاً إلى أن تأمين المادة الأولية من الأقطان إلى جانب العقوبات الاقتصادية وانخفاض موارد الطاقة ونقص العمالة واعتداءات العصابات الإرهابية على مصادر الطاقة وصعوبة التصدير خلال الفترة الماضية أدى إلى تضرر الصناعات النسيجية وتراجع إنتاجها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية