تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


في الاتجاه الصحيح

الكنـــــز
الاربعاء 18-4-2018
ميساء العلي

قرار الحكومة مؤخراً بمنح قروض تشغيلية لأصحاب المعامل المتضررة لمساعدتها على إعادة الإقلاع والعمل مجدداً في إطار عملية إعادة الإعمار التي تصدت الحكومة لها مباشرة تحديداً بعد تحرير منطقة الغوطة الشرقية يأتي إيماناً منها بأهمية قطاع الأعمال كشريك أساسي للمرحلة القادمة والذي سيخلق بنية جديدة للصناعة الوطنية.

ففي المعلومات أن قرار منح القروض التشغيلية قد اتخذ من قبل الحكومة وبنسبة فائدة تصل إلى 6% لكن ضمن ضوابط ومعايير سيتم وضعها بشكل تشاركي ما بين الحكومة وغرفة الصناعة والدليل على ذلك مسارعة وزارة المالية لعقد اجتماع موسع على مستوى المصارف العامة للتوصل إلى صيغة نهائية لتلك الضوابط ونسب الفوائد لكل مصرف.‏

لا شك أن إطلاق القروض التشغيلية تعتبر مسألة إيجابية في إطار تحريك العجلة الاقتصادية وتوسيع قطاعات الإنتاج وزيادة العرض في السوق من السلع الأساسية والضرورية وهذا سيخلق أيضاً مزيداً من فرص العمل الجديدة وما يؤدي إلى إتاحة دخول جديدة للعاملين الجدد أو العاطلين عن العمل، لذا فإن هذه الخطوة لها نواحٍ اقتصادية إنتاجية ونقدية واجتماعية.‏

إذا نحتاج حالياً إلى تشغيل ما هو موجود أكثر من خلق شيء جديد، لذلك يجب أن تكون تلك القروض موجهة إلى مشاريع متعثرة وقائمة، ومن شأن هذه القروض أن ترفع من سيولة هذه المنشآت المتعثرة وبالتالي فإن الجدوى الاقتصادية من المشروع موجودة وهي على عكس المشاريع التي ستخلق جديداً والتي تحتاج إلى دراسة جدوى اقتصادية قبل إقراضها.‏

لكن لا بد من وضع سقوف معينة للقروض كنوع من المحددات على اعتبار أن القروض التشغيلية مهمتها تشغيل عجلة الإنتاج وتستعاد من المنتج بسرعة، ويعتبر أمراً ضرورياً وضع ضوابط للمصارف ولأصحاب المنشآت التشغيلية فالمصارف لا تستطيع أن تعطيهم كل شيء بل هي تعطيهم جزءاً لدعم سيولتهم الموجودة.‏

والأمر الآخر مسألة الضمانات التي يجب أن تكون ممكنة وموثوقة تضمن حق المصارف كي لا نقع مجدداً في فخ القروض المتعثرة والمصارف هي خير من يعلم ما هي الضمانات التي يجب أن تطالب بها لتضمن حقها بحيث لا تضيع أموالها لذلك لا بد من وضع دراسة تشاركية ما بين المصارف وتلك المنشآت للوصول إلى ضمان حق الطرفين.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية