تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


إحباط هجوم لتكفيريي النصرة على تل الدرة وقبة الكردي بريف حماة...بدء تنفيذ اتفاق لإخراج إرهابيي «جيش الإسلام» من بلدة الضمير إلى جرابلس

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 18- 4 -2018
بعد 3 أيام من خروج آخر دفعة من إرهابيي «جيش الإسلام» من مدينة دوما إلى جرابلس، بدأ أمس تنفيذ بنود اتفاق يقضي بإخراج إرهابيي التنظيم- وهو الذراع السعودي الإرهابي- من بلدة الضمير بريف دمشق تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية ومؤسسات الدولة إليها.

وذكر مراسل سانا أن الاتفاق يقضي بتسليم إرهابيي «جيش الإسلام» في بلدة الضمير السلاح الثقيل والمتوسط وإخراج نحو 1000 منهم إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين الراغبين بالبقاء في البلدة.‏‏

وأكد المراسل أن الإرهابيين بدؤوا بتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة في حين بادر 60 منهم إلى تسوية أوضاعهم بعد تعهدهم بعدم القيام بما يعكر صفو الأمن والسلم في البلاد.‏‏

في الأثناء احبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوما شنه إرهابيو جبهة النصرة نحو مواقع الجيش على محور تل الدرة وقبة الكردي بريف حماة الشرقي.‏‏

وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة بمختلف انواع الاسلحة ضد إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات المتحالفة معها والتي نفذت هجوما من مواقعها في السطحيات نحو نقاط الجيش في تل الدرة وقبة الكردي شرق حماة. ولفت المراسل إلى ان الاشتباكات انتهت بإحباط وحدات الجيش للهجوم الذي شنه الإرهابيون بعد ايقاع خسائر كبيرة في صفوفهم وتدمير عدة آليات لهم.‏‏

وفي ريف حماة الجنوبي بين المراسل في وقت لاحق مساء أمس أن وحدات الجيش تمكنت من صد هجوم عنيف شنته التنظيمات الإرهابية من محور بحيرة الرستن باتجاه قرية جرجيسة المجاورة لمحطة توليد الزارة ما أسفر عن إيقاع قتلى في صفوف المهاجمين.‏‏

وتنتشر في قرية السطحيات بريف حماة الجنوبي الغربي تنظيمات إرهابية تتبع لإرهابيي جبهة النصرة والمجموعات المتحالفة معها وتعتدي بقذائف الهاون والصاروخية على منازل المواطنين وممتلكاتهم في القرى والبلدات المحيطة.‏‏

من جهة ثانية اعتدت التنظيمات الإرهابية بعدد من القذائف على قرية قبة الكردي بريف سلمية ما تسبب بوقوع أضرار مادية.‏‏

وذكر مراسل سانا في حماة أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في قرية السطحيات بريف حماة الجنوبي الغربي أطلقت عدة قذائف على قرية قبة الكردي بريف سلمية الغربي ما تسبب بوقوع أضرار مادية بالممتلكات والمنازل.‏‏

إلى ذلك أكد مصدر عسكري عدم تعرض سورية لأي عدوان خارجي الليلة قبل الماضية. وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن إنذارا خاطئا باختراق الأجواء الليلة قبل الماضية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سورية.‏‏

وكانت الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري تصدت ليل الجمعة فجر السبت الماضي لعدوان ثلاثي بالصواريخ من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأسقطت معظم الصواريخ وحرفتها عن أهدافها.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية