تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


وقفتا تضامن في السويداء والحسكة دعماً للجيش واستنكاراً للتهديدات الأميركية.. خروج أكثر من 165 ألف شخص من الغوطة.. ودحر إرهابيي «جيش الإسلام» من دوما يتواصل

سانا - الثورة
صفحة أولى
الخميس 12-4-2018
تستمر عمليات إخراج إرهابيي «جيش الإسلام» ذراع الإرهاب السعودي من مدينة دوما في الغوطة، بعد رضوخهم لاتفاق يقضي بإخراجهم إلى جرابلس، في وقت نظمت فيه الفعاليات الأهلية والشبابية في محافظتي السويداء والحسكة وقفتين شعبيتين دعماً للجيش واحتفاء بانتصاراته في الغوطة، واستنكاراً للتهديدات الأميركية العدوانية.

فقد خرج أكثر من 165 ألف شخص عبر الممرات التي فتحها الجيش العربي السوري منذ بدء تطبيق الاتفاق الرامي إلى إخراج المسلحين وعائلاتهم من الغوطة الشرقية بالتوازي مع تأمين خروج المدنيين الذين حاصرتهم التنظيمات الإرهابية واتخذتهم دروعاً بشرية.‏

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن عدد الأشخاص الذين خرجوا من قرى وبلدات الغوطة الشرقية بلغ 165123 شخصاً بينهم الآلاف من الإرهابيين وعائلاتهم لافتاً إلى أن عملية إخراج إرهابيي «جيش الإسلام» وعائلاتهم من مدينة دوما إلى جرابلس بحلب ما تزال مستمرة حيث بلغ عدد الذين تم إخراجهم منذ بداية الشهر الجاري نحو 12 ألفاً.‏

واستكملت في نهاية الشهر الماضي عملية إخراج إرهابيي جوبر وزملكا وعربين وعين ترما وعائلاتهم في الغوطة الشرقية إلى إدلب بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري وذلك بعد إخراج الإرهابيين وعائلاتهم من حرستا الرافضين لاتفاق المصالحة.‏

وبعد الخسائر الكبيرة في صفوفهم ونتائج العملية العسكرية التي خاضها الجيش العربي السوري الذي حرر خلالها جميع بلدات وقرى الغوطة الشرقية انصاع ما يسمى «جيش الإسلام» لاتفاق يقضي بإخراج إرهابييه إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين وعودة كل مؤسسات الدولة بالكامل إلى مدينة دوما وتسليم جميع المختطفين المدنيين والعسكريين إضافة إلى جثامين الشهداء وتسليم الإرهابيين أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة.‏

واستقبلت مراكز الإقامة المؤقتة بريف دمشق عشرات الآلاف من أهالي الغوطة الشرقية بعد تأمين وحدات الجيش خروجهم من الممرات الآمنة التي فتحتها في مخيم الوافدين وجسرين والموارد المائية في حرستا وتم تأمين جميع مستلزمات الإقامة وتقديم المساعدات الغذائية والعناية الطبية للمرضى.‏

وتم منذ تحرير بلدات الغوطة الشرقية وتطهيرها من الإرهاب بفضل بطولات الجيش العربي السوري إرسال العديد من المواد الغذائية إلى الأهالي الذين بقوا في منازلهم بعد تأمين الأحياء من قبل وحدات الجيش والشرطة وإرسال الأفران والعيادات المتنقلة ورفدها بالكوادر الطبية المتخصصة التي تقدم كل الخدمات الصحية وتأمين اللقاحات اللازمة للأطفال بعد حرمانهم منها لسنوات بسبب سطوة التنظيمات الإرهابية على بلدات الغوطة.‏

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 31 من آذار الماضي أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة استعادت السيطرة على جميع مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد القضاء على مئات الإرهابيين وتدمير مقرات قياداتهم وتجمعاتهم وتحصيناتهم وأسلحتهم وعتادهم بما في ذلك مصانع ومعامل للمدافع والصواريخ والقذائف المختلفة.‏

إصابة 3 صحفيين روس‏

بنيران مسلحين في سورية‏

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن ثلاثة صحفيين روس تعرضوا أمس لجروح خفيفة بسبب استهداف مسلحين مجهولين حافلة كانت تقلهم في ريف دمشق.‏

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني أن صحفيين اثنين من قناتي روسيا 1 وان تي في ومصور من قناة زفيزدا كانوا في طريق عودتهم بعد تغطية الوضع في غوطة دمشق الشرقية حين تعرضت حافلتهم لاطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين. وأشارت الوزارة إلى أن الصحفيين أصيبوا بجروح خفيفة في أرجلهم في الهجوم وتلقوا المساعدة المطلوبة من قبل أطباء مركز المصالحة الروسي وليس هناك أي خطر على حياتهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية