تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فنـــان مــن بلدي..

فنون
الأربعاء 25-7-2018
يقاس تقدم الشعوب والأمم بمجمل مجتمعاتها بما تقدمه من إبداعات وإنجازات بكافة المجالات, فيعتبر التكريم محرضا ومحفزا على التميز والإبداع, وأحد أشكال التكريم هي التذكير المستمر بأعمال الفنان وإنجازاته وهذا ما تناوله برنامج فنان من بلدي

من إعداد سماح مدخنه وتعليق رزان تقي الدين وإخراج بسام قصيباتي, حيث تناول البرنامج تاريخ الفنان الفني وأبرز أعماله، بعرض بانورامي فتناول في إحدى حلقاته عبد المنعم عمايري كحالة إبداعية خاصة وفريدة ليس على صعيد أدواته وقدراته كممثل مبدع لفت الأنظار له بقوة فأصبح من النجوم المحببين في الوطن العربي, بل بخياراته الفنية الغامضة أحياناً وكان أول ظهور تلفزيوني لعمايري 1997بدور وفائي بمسلسل الثريا وشارك بذات العام بالجزء الثاني من حمام القيشاني وتميزت مشاركاته بتقديم الجديد فلعب في مسلسل لعبة الدين للمرة الأولى دور أبو العز وهي شخصية رجل كبير السن يتحدث بلهجة ساحلية قدم من خلال المسلسل العديد من القضايا الساخنة وكان له العديد من المشاركات في مسلسلات أبرزها بقعة ضوء التي شارك فيها لمواسم عديدة جسد فيها العديد من الشخصيات التي تركت صدى على المستوى العربي حيث تلونت بالسخرية المحببة ليترك بصمة واضحة في تاريخه الفني المتنوع و....‏

وتنوعت أسماء الفنانين في البرنامج بين نجم رحل ونجم لا يزال يحلق في سماء الفن فتميز البرنامج بالإعداد الجيد والصوت الدافئ للمقدمة والإخراج البسيط المميز حيث لم تتجاوز الحلقة 10 دقائق.. فتناول البرنامج الراحل يوسف حنا الممثل السوري الفلسطيني فهو الفنان المخضرم الذي ترك بصمة لا تمحى في الحركة الفنية السورية, أسس مع أبناء جيله جوانب متعددة من الفنون ومنها المسرح القومي في الستينات ولعب العديد من الأدوار في السينما والتلفزيون اشتهر بأدوار البطولة لمدة 20عاماً على المسرح القومي ومن مشاركاته زيارة السيدة العجوز وحكاية حب ورحلة حرب والملك السعيد........‏

ثم انتقل إلى فرقة سعد الله ونوس للمخرج هاني الروماني 1966 واستمر 6 سنوات قدم خلالها الكثير من الأعمال منها حفلة سمر من أجل 5 حزيران ومأساة بائع الدبس وفيل يا ملك الزمان......وجميعها نصوص لسعد الله ونوس, ثم عمل مع الفنان الكبير دريد لحام خلال مسرح الشوك وأسرة تشرين و كاسك يا وطن وشقائق النعمان, اكتفى حنا بالتمثيل بعيدا عن الإخراج و الإنتاج كأبناء جيله, تميز بملامحه الجادة الحازمة والهادئة التي يخفي خلفها تواضعاً وقدرة على احترام الآخرين و الإنصات لهم, ولاننسى مقدرته على العمل الجماعي والتكيف...‏

سلاف فواخرجي أحد ضيوف البرنامج ابنة اللاذقية التي دخلت مضمار الفن وهي في السنة الثالثة كلية الآداب آثار بدعوة من المخرج ريمون بطرس للتمثيل بفيلم الترحال, لكن حضورها بالدراما السورية كان أقوى فشاركت بالعديد من المسلسلات مثل خان الحرير وبنت الضرة وثلوج الصيف وأحلام لا تموت...‏

أبدعت في الفيلم السوري حسيبة لعبت به دور حسيبة أحد نساء دمشق وهي القادمة من الجبل التي تشارك والدها المظاهرات ضد الاحتلال الفرنسي...‏

وقدمت بمسلسل بانتظار الياسمين دور المرأة السورية وما عانته في الأزمة, وأبدعت بمسلسل حرائر بدور بسيمة المرأة التي ترفض الظلم والاستكانة والخضوع لتنضم لصفوف الجيش لتدافع عن دمشق....‏

تتمتع سلاف بحس إنساني كبير من خلال مساعدة زملائها بالعمل, وقد أطلق عليها البعض اسم جميلة العرب ولكن جمالها لم يكن السبب الوحيد لنجاحها....‏

وقد سلط البرنامج الضوء على العديد من النجوم منهم الراحل عدنان بركات والفنانة ضحى الدبس وسوزان نجم الدين ومها المصري والراحل رفيق سبيعي وجيانا عيد وأحمد الأحمد, وما أحوجنا لهكذا برامج في كافة المجالات الثقافية والفنية والأدبية للتذكير بمبدعينا وتحفيزهم على الخلق والإبداع.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية