تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حلقة وصل

أروقة محلية
الأربعاء 25-7-2018
بسام زيود

تؤدي المجالس المحلية أدواراً متنوعة الأبعاد، وذلك من خلال إشراك المواطنين في إدارة شؤونهم المحلية وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن مشكلاتهم واختيار ممثليهم

والمشاركة في صنع السياسات المحلية، فالمواطنون أو الأفـراد المحليـون أدرى بخصـــائص منطقـــتهم وبمشـــكلات ســـكانها وبالتـــالي فهـــم الأقـــدر علـــى رصـــدها وتحديـــد الأولويـــات عنـــد حلهـــا، وهـــذا مـــن شـــأنه مســـاعدة الســـلطات الحكوميـــة كثيـــراً فـــي إنجـــاح مشروعات التنمية المحلية القائمة في المجتمع، كما تقوم المجالس بإدارة شؤون مجتمعاتها المحلية وتوفير الخدمات لهم، إضافة إلى دورها في تطوير اقتصاديات هذه المجتمعات وتحقيق التنمية لسكانها وقد اعتبرها الكثير حلقــة الوصــل بــين المواطن والدولــة.‏

ومع اقتراب استقبال طلبات الترشيح للمجالس يتطلع الكثير من المواطنين إلى أن يكون المعيار الحقيقي الذي يتم على أساسه اختيار الأعضاء هو النزاهة والكفاءة والتحصيل العملي والقدرة على تمثيل المواطنين ونقل هموم بكل أمانة وجرأة وموضوعية بعيداً عن الأهواء والمصالح الشخصية الضيقة. وبحسب رأي الكثير من المواطنين فإن مشـاركة المجــالس المحلية السابقة فــي إحــداث التنميـة المحليــة لم تنسـجم ولم تستجب لتطلعات الناخبين بالشكل المأمول منه.‏

المطلوب من المجالس المحلية القادمة أن تكون بمستوى التحدي الذي تتطلبه مرحلة إعادة الإعمار أولاً والعمل على تلبية تطلعات الناخبين من خلال تحقيق التنمية في الوحدات الإدارية ثانياً، فالوحدة الإدارية هي المحرك الأساسي لعمل الحكومة، والصلة الرئيسية بين المواطن والسلطة التنفيذية، وهي المنصة لإطلاق عملية التنمية والمعني الأول بالاستقرار الاجتماعي وتعزيز انتماء المواطن لدولته وبلده، والانتقال بها إلى أفضل حال.‏

إن الهـــدف الأساســـي مـــن المشاركة بالانتخابات هو أنها تأتي كحق للمواطن أولاً وكواجب من واجباته ثانياً وهي خطوة بالاتجاه الصحيح، وتجســــيد حقيقي لمبــــادئ الديمقراطيــــة فــــي الحكــــم وتطبيــــق لسياســــة اللامركزيــــة الإداريــة وتفعيــل لمشــاركة المــوطنين أو الأفــراد مــن خــلال ممثلــيهم فــي هــذه المجـــالس لإدارة مختلـــف الشـــؤون وتنميتهـــا فـــي كـــل المجـــالات.‏

وفي هذا الإطار تبذل الحكومة جهوداً كبيرة لإنجاح استحقاق انتخابات مجالس الإدارة المحلية المقررة في 16 أيلول المقبل، حيث تأمين كافة المستلزمات وتوفير البيئة المناسبة لحسن سير العملية الانتخابية، والموافقة على رصد المبالغ المالية اللازمة لتغطية النفقات التي يتطلبها إجراء الانتخابات مع تأمين مستلزمات إنجاحها ولكن يبقى المواطن هو البوصلة لتحديد الاختيار السليم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية