تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شهداء بقصف عدواني على باقم... مركزحقوقي: فظائع آل سعود في اليمن تفوق جرائم «داعش»

وكالات - الثورة
أخبار
الأربعاء 25-7-2018
واصل العدوان الأميركي السعودي ومرتزقته استهداف اليمنيين بقصف صاروخي ومدفعي ما أدى إلى استشهاد وإصابة أربعة يمنيين بينهم نساء وأطفال من أبناء مديرية باقم الحدودية جراء القصف.

وأوضح مصدر عسكري يمني أن طيران العدوان شن ثلاث غارات على منطقة البقع وغارة على الطريق العام في منطقة الجربة بمديرية مجز وتعرضت مناطق متفرقة بمديرية الظاهر لسلسلة غارات وقصف صاروخي.‏

وأشار المصدر إلى استشهاد رجل وزوجه جراء سبع غارات لطيران العدوان على وادي الحناية بمحافظة تعز كما استشهد طفل بقصف لمرتزقة العدوان على قرية الكمة بمنطقة كرش في محافظة لحج و شن طيران العدوان ثلاث غارات على محافظة البيضاء ما أدى إلى وقوع اضرار مادية كبيرة.‏

وحشية العدوان السعودي لم تثن الجيش اليمني عن متابعة سيره بالدفاع عن أراضيه وشعبه فهم أصحاب الحق بالتالي هم اصحاب القوى حيث نفذ الجيش اليمني عمليات نوعية استهدفت قوى العدوان في مختلف جبهات الساحل الغربي، وفي تعز نفذت القوات البحرية اليمنية هجوماً نوعياً على تجمع لقوى العدوان في ميناء المخا واستهدفت غرف عمليات ومخازن أسلحة ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الغزاة وبينهم عدد من المتزعمين. وذكر مصدرعسكري أن العدو أصيب بالصدمة لكون العملية نفذت من جهة البحر واستهدفت المرسى البحري ورصيف الإنزال الذي كان غنياً بالعتاد الحربي والذخائر ما تسبب بإنفجارات عنيفة.‏

وأفاد مصدرعسكري بمحافظة الجوف أن الجيش اليمني واللجان الشعبية تصدت لمحاولة تسلل لقوى العدوان على عدة تباب في محيط منطقة طيبة بالأجاشر وأضاف المصدر أن الجيش اليمني استهدف بعملية نوعية مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأميركي في محافظة مأرب ماأدى الى مقتل 5 من مرتزقة العدوان ومصادرة أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر.‏

على المعقل الآخر أدان مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية جريمة المرتزقة بإعدام أسير من الجيش اليمني بمنطقة منفذ بمحافظة صعدة مشيراً الى أنها فاقت جرائم «القاعدة «وداعش» الإرهابيين والتي تعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم قتل الأسرى أو تعذيبهم وفقاً لميثاق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف الأربع».‏

وجدد مركز عين الإنسانية مناشدته للمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى تحمل مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني.‏

من جهته وتضامناً مع الجيش اليمني واحتجاجاً على الانتهاكات التي يرتكبها العدوان السعوأميركي بحق الشعب اليمني تستمر القبائل اليمنية في رفد جبهات القتال بالسلاح والرجال من خلال وقفات قبلية مسلحة تنظمها في عدد من المناطق اليمنية ويتحرك في كل يوم الآلاف من المتطوعين المجهزين بعتادهم صوب الجبهات للدفاع عن اليمن واستجابة لدعوة كان قد اطلقها قائد حركة انصار الله حيث أكد المدافعون المضي في مواجهة الغزاة حتى دحرهم وطردهم من كل شبر من أرض اليمن.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية