تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تأمين صحي!

حديث الناس
الأربعاء 18-7 -2018
هنادة سمير

كثير من العاملين الذين اعتقدوا أن بإمكانهم تأمين جميع الأمراض أو الوعكات التي تصيبهم بمجرد تشميلهم بـ (مظلة) التأمين الصحي سرعان ما يصطدمون بسلسلة من المشكلات والتعقيدات مع أول عارض صحي قد يلم بهم.

وتبدأ تلك التعقيدات بصعوبة الاهتداء إلى أطباء متعاقدين مع شركات التأمين لتغطية نفقات العلاج وكذلك الأمر فيما يتعلق بالصيادلة للحصول على الأدوية الموصوفة مع امتناع الكثيرين منهم عن التعامل مع تلك الشركات، وفي حال نجح العامل في العثور على الطبيب أو الصيدلي المتعاقد مع تلك الشركات قد تظهر مشكلة جديدة في عدم تغطية شركة التأمين المتعاقد معها لنوع المرض الذي يعانيه أو الأدوية التي يتطلبها العلاج أو الصور والتحاليل التي يتحمل المريض وحده تكلفتها مهما كانت مرتفعة.‏

يرى المهتمون بالأمر أن معاناة العاملين تلك في الحصول على خدمات صحية لائقة وفاعلة من خلال التأمين الصحي إنما تعود لإحجام الكثير من الأطباء والصيادلة عن التعاقد مع شركات التأمين بسبب تلكؤها في دفع مستحقاتهم بالسرعة المطلوبة، فضلاً عن آلية الحصول على موافقة تلك الشركات على معالجة المرضى التي تعتمد الانترنت كوسيلة لها والذي يفتقر بدوره إلى الجودة والسرعة المطلوبين، ولاقتصار تعاقد بعض المؤسسات والوزارات مع شركة تأمين واحدة رغم ما يلقاه العاملون فيها من سوء معاملة، كما أن التأمين الصحي لم يشمل العديد من الأمراض والأدوية في المعالجة كالأمراض السنية مثلاً وعدم دراية العامل بالأمراض والأدوية المغطاة وغير المغطاة.‏

إن وضع منهجية وأسس واضحة للتأمين الصحي تضبط العلاقة بين جميع أطرافه من خلال إعادة النظر في شروط التعاقد مع شركات التأمين ووضع أساس موحد لها كفيل بحفظ حقوق كل من الطبيب والمريض والشركة، كما أن فسح مجال التعاقد مع أكثر من شركة تأمين سيحقق التنافس بينها وتقديم أفضل الخدمات، هذا إضافة إلى نشر ثقافة التأمين بين العاملين وتوعيتهم بحقوقهم، وإتاحة المجال أمام المستثمرين للتوسع في إنشاء مراكز صحية جديدة كل ذلك سيسهم في تحقيق التأمين الصحي لأهدافه كمشروع وطني كبير والتوسع في تطبيقه ليغطي كامل استطبابات العاملين مقابل ما يدفعونه من أقساط شهرية تقتطع من رواتبهم المتواضعة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية