تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


آليات وصيغ التمويل في المصارف الإســـــلاميــة بنـــدوة

دمشق
اقتصاد
الخميس 19-7-2018
ماجد مخيبر

عقدت غرفة تجارة دمشق ندوة الأربعاء التجارية الأسبوعية « آليات وصيغ التمويل في المصارف الإسلامية « تناولت عرضاً لتجارب واقعية

وبما يفيد الوسط التجاري والتجار في معاملاتهم بهدف التوصل مع الوسط التجاري إلى صيغة ترضي الطرفين وبما يتناسب مع التمويل الإسلامي.‏

منار الجلاد عضو مجلس الإدارة أوضح الفرق الحقيقي ما بين الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد التقليدي حيث بين أن المال في الاقتصاد التقليدي هو سلعة بحد ذاته وأن الزمن هو من يعطي المال الربح المضمون نتيجة إقراضه، بينما في الاقتصاد الإسلامي المال يدخل في الربح والخسارة وهناك سلعة أوعمل يموله المال وبذلك يكون المال هو وسيلة رافعة لتنمية المجتمع وتوسيع قاعدة العمل والإنتاج فيه.‏

ماجد العظمة نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات المصرفية في بنك الشام أشار إلى خدمات المصارف الإسلامية «المرابحة - الاستصناع - الإجارة...» وميزاتها وضوابطها، مبيناً أن حجم البنوك الإسلامية بالأسواق بحدود 20% وحجم الرسملة فيها يتجاوز 42% وسوق الودائع بحدود 40 % والأصول 45% والتسهيلات 50 % أي أن الحصة أضعاف مضاعفة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية