تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


450 منشأة صناعية منتجة في منطقة السفيرة وتل عرن بريف حلب الشرقي

حلب
محليات - محافظات
الخميس 19-7 -2018
فؤاد العجيلي

أوضح مدير صناعة حلب المهندس معن زين العابدين جذبة أن المنشآت الصناعية العاملة في بعض مناطق الريف الشرقي لمحافظة حلب بدأت أعدادها تزداد بعد تحرير الريف الشرقي من العصابات الإرهابية المسلحة.

وفي حديثه لصحيفة الثورة كشف مدير الصناعة عن عدد المنشآت العاملة والمنتجة حالياً، حيث أقلعت في منطقة السفيرة وريفها حتى الآن 450 منشأة متخصصة بغربلة الحبوب والتوابل وجرشها وتعبئتها إضافة إلى صناعة لوازم الديكور والجبس، مشيراً إلى أن عدد المنشآت الصناعية والحرفية المسجلة في تلك المنطقة يبلغ 897 منشأة.‏

وأضاف: يوجد في منطقة مسكنة 30 منشأة قائمة ومستثمرة حالياً وتقوم بإنتاج وتصنيع قوالب الجليد ومذابح الفروج ومكابس البلوك وصناعة المنظفات، كما يوجد في منطقة ديرحافر 3 منشآت صناعية و70 منشأة حرفية.‏

وأشار إلى أن محافظة حلب قدمت العديد من التسهيلات بهدف إعادة إقلاع المنشآت المتوقفة ومباشرتها بالإنتاج، لافتاً إلى أنه تمّ الإيعاز بمنح حوامل الطاقة بنسبة 100% للمنشآت القائمة والمنتجة و75% للمنشآت التي تمّ منحها موافقة مبدئية من حيث الموقع و20% للمنشآت التي يتم تأهيلها.‏

وفيما يتعلق ببعض المحفزات التي يجب أن يتم منحها للمنشآت الصناعية والحرفية حتى تتمكن من معاودة الإنتاج والمنافسة، أكد أنه من خلال اللقاءات الدورية مع الصناعيين والحرفيين تمّ التوصل إلى العديد من المقترحات وفي مقدمتها رفع سقف الإعفاء الضريبي من 50 ألف ليرة إلى 500 ألف ليرة، ومنح محفزات تصديرية بنسبة 18% بدلاً من 9% إضافة إلى تخفيض الضرائب المالية وربطها بعدد العمال في المنشأة تشجيعاً لتشغيل أكبر عدد ممكن من اليد العاملة.‏

وختم حديثه بأن المديرية تقوم بمنح القرارات الصناعية بنفس اليوم ما يشكل محفزاً لتنظيم وتشجيع الصناعة بالشكل الأمثل، إضافة إلى أن مجالس البلدات مفوضين وفق أحكام المرسوم 268 لعام 1977 بمنح التراخيص الإدارية للصنف الثالث (معظم الحرف الصناعية) ما يسهل الحصول على التراخيص الصناعية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية