تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


نظام أردوغان يواصل سياسة القمع .. توقيف 47 عسكرياً بذريعة تورطهم بمحاولة الانقلاب

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الخميس 19-7-2018
بعد عامين من محاولة الانقلاب لا يزال نظام رجب طيب اردوغان مستمراً بانتهاج سياسات قمعية بحق معارضيه، حيث أصدرت النيابة العامة قراراً جديداً بتوقيف 47 عسكرياً معظمهم على رأس عملهم في إطار تحقيقات محاولة الانقلاب.

وفي هذا السياق قالت جريدة زمان التركية: إن النيابة العامة الصادرة من مدينة مانيسا غرب البلاد قررت توقيف 38 عسكري خدمة حالياً بينما الباقون جرى فصلهم من العمل في أوقات سابقة، وعلى إثر ذلك شنت مديرية الأمن عمليات مداهمة في 26 مدينة مركزها إزمير، ولا تزال أعمال البحث والتفتيش في عناوين الموقوفين جارية.‏

إلى ذلك، رفعت تركيا أمس حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ سنتين، ومن المقرر أن تستبدلها أنقرة بقانون (مكافحة الإرهاب).‏

وأعلنت حالة الطوارئ، التي تمنح الرئيس وقوات الأمن سلطات كبيرة، في 20 تموز 2016 ، بعد أيام على الانقلاب العسكري الفاشل الذي هزّ تركيا ليل 15 إلى 16 من الشهر ذاته.‏

ورفع حزب العدالة والتنمية الإثنين الماضي، مشروع قانون (مكافحة الإرهاب) إلى البرلمان، لتعزيز صلاحيات السلطات التنفيذية.‏

وفرضت حالة الطوارئ بالأساس لمدة ثلاثة أشهر، ثم جرى تمديدها سبع مرات، وأعلنت الحكومة هذه المرة أنها لا تعتزم التمديد مرة جديدة.‏

وحوّل أردوغان تركيا إلى سجن كبير حيث نفذ حملة اعتقالات في عموم البلاد أودع خلالها عشرات الآلاف من الأتراك في السجون وطرد الكثير من وظائفهم في المؤسسات المدنية والعسكرية بذريعة دعم محاولة الانقلاب وذلك استمراراً لإجراءاته الهادفة إلى الهيمنة على جميع مؤسسات الدولة وتصفية معارضيه.‏

يشار إلى أن منظمة هيومان رايتس ووتش انتقدت ممارسات النظام التركي التعسفية ضد المعارضين السلميين مؤكدة أنه استخدم محاولة الانقلاب ذريعة لشن حملة قمع واسعة استهدفت المعارضين السلميين ولتقويض الديمقراطية في تركيا.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية