تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


موسكو تحث سيؤول على العمل لتخفيض العقوبات عن بيونغ يانغ.. ترامب يناقض نفسه: لا حدود زمنية لنزع «نووي» كوريا الديمقراطية

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الخميس 19-7-2018
على الرغم من تدمير كوريا الديمقراطية لجزء كبير من الموقع الرئيسي للتجارب النووية، لا يزال البعض حريصاً على زرع الشكوك في ذلك بهدف تقويض ما رشح عن لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الديمقراطي كيم جون اون.

وتناقلت الأنباء مقالات لمحللين تتحدث عن هذا الموضوع، محاولين الاصطياد في الماء العكر من خلال تصريحات أدلى بها ترامب قال فيها إنه لا داعي للإسراع بنزع أسلحة كوريا الديمقراطية النووية بموجب الاتفاق الذي أبرمه مع جونغ أون، الأمر الذي اعتبره المراقبون تحوّلاً في لهجته بعدما قال سابقا إن العملية ستبدأ في وقت قريب جداً.‏

وقال ترامب للصحفيين عقب عودته إلى واشنطن من قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي: «المباحثات مستمرة وتجري بشكل جيد جداً. وأضاف «لا حدود زمنية لدينا وليست هناك سرعة مُحددة»، وهذا ليس دليل على عدم التزام كوريا الديمقراطية بما قطعته على ذاتها.‏

وكشف ترامب عن أنه ناقش قضية كوريا الديمقراطية مع بوتين خلال قمتهما الرسمية الأولى في هلسنكي.‏

من ناحيته أعلن السفير الروسي لدى كوريا الديمقراطية، ألكسندر ماتيسغور أمس أن القمة الروسية الكورية الديمقراطية موجودة على الأجندة.‏

وقال السفير لوكالة «سبوتنيك»: «في الرسالة الرسمية للجانب الكوري بعد المحادثات بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف وجونغ أون، ذكر أن الطرفين اتفقا على عقد اجتماع قمة. لذا فإن القمة الروسية - الكورية الديمقراطية مطروحة على جدول الأعمال. متى وأين يحدث؟ هذا سؤال يوجه إلى إدارة الرئيس».‏

من ناحية أخرى أعلن السفير الروسي في بيونغ يانغ أن بلاده تأمل بأن تثير سيؤول في مجلس الأمن الدولي، بحث مسألة تخفيض العقوبات ضد جارتها الديمقراطية، وموسكو تدعم هذه القضية.‏

وقال السفير لوكالة «سبوتنيك»: «نأمل بأن يثير نظراؤنا في كوريا الجنوبية هذه القضية لديهم خطط أكثر من أي أحد للتعاون مع جارتهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية