تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


رعاية خاصة

فواصل
الخميس 12-7 -2018
لينا ديوب

من بين الناس الذين يهتم بهم ملف السكان، شريحة المسنين، حيث تتم مناقشة كيفية العناية بهم وحماية حقوقهم ليعيشوا بكرامة في سنواتهم الأخيرة.

ومن بين الخطوات التي قامت وتقوم بها الحكومة اقامة دور رعاية لهم. لكن ضمن شريحة المسنين هناك مرضى الزهايمر، الذين يحتاجون أيضا لرعاية خاصة ومنذ ظهور أعراض المرض عليهم، وفي مراحل متقدمة من المرض يحتاجون لرعاية قد لا يستطيع حتى الأهل تأمينها، وقد يكون المصاب أو المصابة ليس لديهم أبناء للعناية بهم فيتركون للإهمال وخطر الضياع في الشارع، لذلك هم يحتاجون لرعاية خاصة لا تقل في أهميتها وضرورتها عن أي شريحة أخرى.‏

إن الاهتمام بالمسنين لابد أن يتضمن اهتماما خاصا بمرضى الزهايمر، وعليه لابد من دور خاصة بهم، وقوانين تحفظ كرامتهم الانسانية التي يجعلها هذا المرض في خطر بسبب اهمال الازواج والأهل، أو الطمع بممتلكاتهم، وافتتاح دور خاصة لهم، وتدريب شباب وفتيات على رعايتهم يستطيع الأهل عند الحاجة الاستعانة بهم والوصول اليهم.‏

وحماية مرضى الزهايمر يجب أن تكون جزءا من ملف المسنين، وهي حماية للمجتمع، ومحاولة للمحافظة على كرامتهم الانسانية من عواقب هذا المرض، واحتراما لما قدموه وهم في عافيتهم، لانه قد يصيب شخصيات فاعلة قدمت الكثير في مجال عملها.‏

الرعاية الخاصة التي تحتاجها بعض الأمراض لابد أن تكون مقدمة من قبل الحكومة، ومن بين تلك الأمراض الزهايمر.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية