تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


«العيون الجراحي»: أكثر من 300 مراجع يومياً للعيادات.. و15 عملية تجميل أسبوعياً

دمشق
محليات
الخميس 12-7-2018
عادل عبد الله

يراجع أكثر من 300 مريض يومياً العيادات العامة في مشقى العيون الجراحي، كما تقدم خدمات الإسعاف على مدار 24 ساعة، كما أكدت (للثورة) مدير عام الهيئة الدكتورة رنا عمران، مبينة أنه تم زيادة الطاقة الاستيعابة للمشفى

وإنجاز عدد أكبر من العمليات المتنوعة ما بين زرق وساد وعمليات التجميل وزراعة القرنية التي تندرج تحت زراعة الأعضاء وتعد من أهم الجراحات وهي تجري بتقنيات عالية، منوهة بأن القرنية المخروطية تشكل أكبر تحد بالنسبة لأمراض القرنية على اعتبار أنها تصيب طيف المرضى بنهاية سن الطفولة وحول سن البلوغ، وهو عمر مهم بالنسبة لاكتساب المعارف والتعلم.‏

وأشارت مدير مشفى العيون إلى أهمية مواكبة كل ما هو حديث في مجال طب العيون ومستلزماته واستخدام أحدث التجهيزات والتقنيات بما يخدم العملية الطبية المقدمة للمرضى ويحقق جودة عالية في العمل الجراحي، ويتم العمل من خلال خمس عيادات تخصصية بالإضافة إلى العيادات العامة وبخبرة عالية وبتخصص في كل حالة من خلال رفع الكفاءات وزيادة تقنيات الخدمة المقدمة للمريض، موضحة أن كافة الحالات الإسعافية غير مأجورة في حالات الإصابات، كما أن الحالات الأخرى يتم تقاضي نصف الحد الأدنى من تسعيرة الوزارة، مشيرة إلى أن قسم التجميل يعمل على عمليات آفات الأجفان والحجاج، والإصابات الرضية، والأورام، وتصنيع الأجفان واستئصال الأورام والتعويض مكان الاستئصال أي عمليات التصنيع بشكل أساسي، إضافة إلى عمليات شد الأجفان، مبينة أنه يجرى أسبوعياً أكثر من 15 عملية جراحية في قسم التجميل وبأنواعها المختلفة.‏

وأضافت الدكتورة عمران أن بعض عمليات الأورام والجراحة التصنيعية تجرى في المشفى، وبالنسبة للحالات غير الاعتيادية تجرى بنجاح أيضاً، مشيرة إلى أن الأزمة التي مرت بها بلادنا أفرزت إصابات عديدة جديدة ومختلفة لم توجد في الكتب العلمية والطبية وبحاجة إلى العمليات الجراحية والتعويضية، وتجرى العمليات على عدة مراحل ويعود المريض إلى حالته الطبيعية، ويتم التعاون مع أطباء الجراحة الفكية بمشفى ابن النفيس حيث إن خبرات جراحة التجميل كبيرة وهي خبرات وطنية بالكامل، وهذه الحالات الغريبة والجديدة أودت بخبرات كبيرة للأطباء وتقديم الإجراءات الطبية لها.‏

الدكتور سومر درويش اختصاصي جراحة تجميلية، أوضح أن عملية تجميل العيون هي في الحقيقة مجموعة عمليات تجعل تجميل العيون فرعاً كاملاً من فروع الطب التجميلي، فهي تعتمد في المقام الأول على علاج أي مشكلة جمالية يعاني منها المريض في عينيه، مبيناً أن عمليات التجميل تتنوع ما بين عمليات تجميل العيون الحول، وبين عمليات علاج العيون الجاحظة والغائرة وغيرها من عمليات علاج مشكلات العين الجمالية المختلفة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية