تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أبناء الشمس ..من أجل طفولة تستعيد براءتها

مجتمع
الجمعة 6-7-2018
من جديد يعود الأطفال المشردون إلى دائرة الضوء والاهتمام، حيث بدأت يوم الأحد الماضي فعاليات أبناء الشمس في معظم المحافظات السوريّة، وهي فعاليات سنوية تقام في الأول من تموز من كل عام للفت النظر للقضيّة،

ينظمها مشروع سيار برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة الثقافة والهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان.‏

والفعالية التي انطلقت من عدة اماكن في دمشق وريفها، تمر بحلب وطرطوس واللاذقية وحمص والسلمية وحماة ومصياف والسويداء، تصل أيضا الى دول أخرى، تتضمن أنشطة وفعاليات مختلفة موجهة نحو الأطفال المشردين والمتسولين، أطفال في الشوارع، وذلك في أمكنة عامة وحدائق بهدف التنبيه لخطر هذه الظاهرة التي تتزايد في البلدان التي تعيش أزمات وحروبا أو ظروفا اجتماعية سيئة.‏

وعن فعاليات هذه السنة تقول كنانة الدبس من إدارة سيار: نطلق الفعاليات هذه السنة مع معارض فنيّة من صنع الأطفال الذين يعمل معهم سيار في مختلف المناطق وأيضا معارض من نتاجات للمتطوعين، في ورشات العلاج بالفن اضافة لندوات ومحاضرات توعوية تترافق مع حملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي والجديد حملة « انت أقوى» للتوعية، حول خطر الادمان بالنسبة للأطفال بالتزامن وتستمر هذه الحملة حتى نهاية العام.2018.‏

يذكر أن ظاهرة تسوّل الأطفال في سورية قد ازدادت خلال السنوات الماضية، و تتركز اليوم أعداد من الأطفال عند اشارات المرور في الشوارع الرئيسية في المدن، حيث يتسولون من السيارات والمارة.‏

ولا يرى مشروع سيار أن الحل بتقديم المساعدة المادية لهم، فهذا يزيد من اعدادهم من خلال دفع مستغليهم وأهاليهم بأطفال جدد نحو الشارع، بل لا بد من اقامة مراكز وطنية حكومية وأهلية تحمل مسؤولية مشتركة في تعليم هؤلاء الاطفال وتثقيفهم والعمل على وضع سياسات وبرامج مجتمعية تساهم في تقليص هذه الظاهرة.‏

وتشير لمى نحاس من مؤسسي سيار « ظاهرة الأطفال في الشوارع يجب أن تتحول لقضيّة رأي عام بغية الوصول لحلول جذريّة تتشارك فيها كل الجهات المعنيّة، وكل ما نقوم به منذ سنوات في الأنشطة الاسبوعية لسيار في مختلف المناطق هو استجابات مرحليّة نخطط لتطويرها لحل هذه الظاهرة التي باتت قضيّة اليوم ومن الملح التعامل معها بجديّة «‏

وتعتمد الفعالية على انتشار الفرق الجوالة لدعوة الاطفال واستقبالهم لتنفيذ الأنشطة الترفيهية بمشاركة المتطوعين والزوّار من خلال ألعاب وفقرات مختلفة ومسابقات وهدايا بالتعاون مع الجمهور الموجود في الفعاليات، وفعاليات هذا اليوم تقام بالشراكة مع عشرات الجمعيات والمؤسسات والشركات والمبادرات والمراكز المجتمعية والكشاف وفرق تطوعية.‏

يذكر أن سيار مشروع محتضن في الهيئة السورية لشؤون الاسرة والسكان ويعمل بدعم من وزارتي الشؤون الاجتماعية والثقافة وبالشراكة مع جهات مختلفة، تأسس قبل سنوات ويهتم بالأطفال المتسولين والمشردين في الشوارع من خلال اقامة أنشطة تفاعلية تعليمية وتوعوية لهم و تطوير مهاراتهم ويدعو جميع الجهات المعنية للعمل من اجل هؤلاء الاطفال من خلال إيجاد وتطبيق سياسات مدروسة تحسن من اوضاعهم وتحد من استغلالهم وينتشر سيار اليوم في مختلف المحافظات السورية.‏

linadayeob@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية