تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


على الضفة الأخرى

ما بين السطور
الجمعة 6-7-2018
حسين مفرج

لاشك إن رفع علمنا الوطني في سماء إسبانيا وعزف النشيد الوطني بعد أن حقق بطلانا مجد الدين الغزال بالوثب العالي وأحمد غصون بالملاكمة خلال مشاركتهما بدورة المتوسط الثامنة عشرة ذهبيتين،

بينما أحرز بقية أبطالنا المشاركين فضيتين و ثلاث برونزيات، ليؤكد السوريون من جديد أن سورية ومهما تعاظمت عليها التحديات ستبقى منجماً للأبطال.‏‏

كما لاشك أن تلك الإنجازات التي سجلها أبطالنا إنما جاءت نتيجة موضوعية لتدريباتهم المتواصلة وحسهم بالمسؤولية وسعيهم لإعلاء شأن الوطن في كل بقعة من بقاع العالم .‏‏

لكن وعلى الضفة الأخرى، وإذا ما صالحنا وصارحنا أنفسنا وجلسنا على طاولة الاعتراف وأردنا أن يكون اعترافنا من ذهب نسأل: هل كان للدورة المذكورة صدىً عالمياً وشارك فيها نخبة الفرق الرياضية ؟ أم أنها كانت دورة رياضية ضمت مجموعة من الفرق وبعض اللاعبين المميزين؟ ! وهل جاءت إنجازات أبطالنا نتيجة تأمين مسؤولي رياضتنا كل مقومات الإعداد المناسب من معسكرات ومشاركات خارجية وغيرها؟ أم أن بعض الإنجازات التي تحققت إن لم نقل معظمها كان أبطالها من صناعة نادي الجيش تلك المؤسسة العريقة المنظمة، وبالتالي ليس لاتحادات الألعاب دور في صناعتها ؟! ثم إذا كانت رياضتنا فعلا قادرة على تحقيق أي إنجاز في أي لعبة رياضية، لماذا لم يتم إشراك العديد من الألعاب التي لاتزال تعيش بالظل، إن لم نقل أنها أثبتت فشلها بالعشرة ، ونتيجة لمحسوبيات ما لم يوضع أمام ممثليها إشارة حمراء واحدة ؟!‏‏

نوافق كل من يقول :إن الازمة تركت آثارها السلبية على رياضتنا بل وعلى فعالياتنا على اختلاف أنواعها وألوانها، لكن لو أردنا لملمة أوراق رياضتنا وتأهيلها أكثر لكتابة إنجاز ألم يكن حرياً بنا إعداد منتخباتنا في دول صديقة على مدار الأعوام الماضية ؟ وألم يكن من واجبنا محاسبة المقصرين من مسؤولي رياضتنا على اختلاف مواقعهم ورفع البطاقة الحمراء لهم غير آسفين؟ ثم ومن جانب آخر وإذا ما كان التطوير غاية لنا، ألم يكن من واجبنا تقديم التعزيز المادي المناسب لأبطالنا ومدربينا خصوصاً الوطنيين منهم ؟ والأهم هل نعيد حساباتنا من جديد ونكون أكثر جدية في تعاملنا مع أبطالنا ومدربيهم، ليبقى علم الوطن مرفوعاً على الدوام؟ هذاما يتمناه كل سوري أصيل.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية