تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


نتائج مسح «المنظمات غيرالحكومية» في ورشة عمل بحمص

حمص
محليات - محافظات
الجمعة 6-7-2018
سهيلة إسماعيل

ضمن إطار مشروع تطوير عمل المنظمات غير الحكومية في سورية، وبحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ريما القادري، أقامت مديرية الشؤون الاجتماعية بحمص

ورشة عمل في سفير حمص، تم خلالها استعراض النتائج التي توصلت إليها المديرية بعد المسح الذي قامت به وتناول عمل الجمعيات الخيرية باعتبارها منظمات غير حكومية .‏

وأكدت القادري في كلمة لها خلال افتتاح الورشة أنه كان من الصعب على الحكومة في ظل ظروف الحرب تلبية كل الاحتياجات، ومن هنا كانت أهمية عمل ودور الجمعيات بالتعاون مع الجهات الحكومية، و تميزت محافظة حمص بأداء جمعياتها خلال الفترة الماضية، ويتضمن مشروع مسح الجمعيات إضاءة النقاط الإيجابية، والإشارة إلى السلبيات، وكانت البداية من دمشق ثم المنطقة الوسطى ( حماة وحمص ) لنصل إلى المنطقة الساحلية، مضيفة أن الوزارة تسعى لتطويرعمل الجمعيات، وتوصيف واقعها الراهن لتسهيل عملها وكل ما يتعلق بهذا القطاع، بالإضافة إلى مراجعة الأطر التشريعية التي تحكمه، وكذلك تطوير النظم المالية الخاصة به ( التبرعات )، وهناك تعاون بين الوزارة ووزارة الإدارة المحلية والبيئة لإغناء قيمة المسح، معتبرة أن المسح يشكل بداية لخطوات لاحقة وهو مسار عمل للتشارك مع الجمعيات ودعم الفاعل منها وتحفيز الأقل فاعلية . وتبقى مهمة الوزارة الإشراف على عمل الجمعيات لضبط وتجنب الهوامش السلبية في كل محافظة للمحافظة على المكتسبات التي حققها هذا القطاع الذي أُشهر بالقانون 93 عام 1958 .‏

بدوره محافظ حمص طلال البرازي نوه بريادة محافظة حمص في مجال العمل الخيري والإنساني الذي لم يخل من بعض الثغرات والسلبيات، وفي المرحلة القادمة سوف تتم الإشارة إلى الأخطاء ومكامن التقصير، وتعزيز الأعمال المتوافقة مع النظم القانونية ليكون الاستمرار للمنظمات التي أثبتت وجودها على أرض الواقع .‏

واستعرضت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص المهندسة سمر السباعي نتائج البحث مشيرة إلى إنجاز المسح بالتعاون مع المحافظة وفريقاً من الشباب التطوعي بحمص، و تناول كل ما يتعلق بالجمعيات منذ الإشهار وحتى فترة إجراء البحث، وكان الهدف منه التعرف على عمل المنظمات غير الحكومية لمعالجة أي ثغرة ورسم ملامح عملها في الفترة المقبلة، ويبلغ عدد الجمعيات في حمص 169 جمعية، وتمت زيارة 53 % من الجمعيات المشهرة، وكانت نسبة الجمعيات الفاعلة 84%، و16% منها متوقفة، وتعثر الوصول إلى 31 جمعية، وهناك جمعية أُشهرت منذ شهرين فقط، وبلغ عدد الجمعيات المشهرة بعد العام 2016 ( 14 ) جمعية، وعلى الصعيد الجغرافي لتوزع الجمعيات هناك نسبة الجمعيات العاملة ضمن المحافظة واثنتان تجاوزتا حدود المحافظة ومن نتائج المسح تفاعل المجتمع المحلي في حمص مع الجمعيات، حيث تم تأمين مقرات للجمعيات المحتاجة، ولوحظ أيضاً تمركز أغلب الجمعيات في مركز المدينة وقلتها في القسم الشرقي منها، وقد بلغ عدد المنتسبين للجمعيات في حمص 5469، بينما بلغ عدد أعضاء الهيئات العامة 8920 عضواً .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية