تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


عودة نازحين إلى منازلهم في نينوى.. عملية «ثأر الشهداء»مستمرة لتأمين طريق بغداد -كركوك

وكلات- الثورة
أخبار
الجمعة 6-7-2018
لاتزال القوات العسكرية العراقية عازمة على ملاحقة الارهاب في اخر بؤره للقضاء عليه حيث أكدت قيادة العمليات المشتركة أن عملية «ثأر الشهداء» التي دخلت يومها الثاني

لن تنتهي الا عند القضاء على اخر عنصر من عصابات «داعش» الارهابي.‏

وقال المتحدث الرسمي باسم العمليات يحيى رسول إن «عملية ثأر الشهداء» التي شنت من عدة جهات و محاور في مناطق تلال حمرين ومكحول وبلكانه استهدفت انفاق «داعش «ودمرت عددا من العجلات المفخخة، مؤكدا أن الهدف من العملية هو القضاء على ما تبقى من العصابات الاجرامية وفلولها في تلك المناطق و كذلك تأمين طريق بغداد- ديالى - كركوك، من خلال تعزيز القطاعات العسكرية هناك اضافة لكاميرات حرارية وطائرات مسيرة.‏

واشار إلى ان العملية مدعومة بالجهد الاستخباري و انها حتى الان استطاعت قتل عدد من الإرهابيين واعتقال آخرين والاستيلاء على ذخائر الاسلحة و تدمير العشرات من الاحزمة الناسفة والاوكار.‏

وفي نفس السياق اعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية عن مقتل 15 ارهابيا وتطهير 63 قرية واعتقال 15 مشتبها به ضمن عملية «ثأر الشهداء» بمناطق غربي محافظة كركوك,واكدت القيادة ان القوات الخاصة تواصل عملياتها العسكرية في قرى ووديان ومناطق محافظة كركوك بالتفتيش باتجاه غرب المحافظة للوصول الى خط التماس مع عمليات محافظة صلاح الدين في جبال مكحول وجبال حمرين .‏

من جهة اخرى اكد الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول ان مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة تتمكن من القبض على اثنين من الإرهابيين في قضاء الفلوجة وهما مطلوبان للقضاء وفق احكام المادة 1/4 إرهاب وتقوم بتسليمهما إلى جهة الطلب ,كما ضبطت مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة نفسها حزاماً ناسفا مخبأ بين الأدغال في منطقة حي جبيل التابع لقضاء الفلوجة الانبار، وتم تفجيره موقعياً من قبل هندسة الفرقة .‏

وفي الموصل تم استدراج مجموعة إرهابية واعتقالهم في الموصل ,فقد أكد العميد يحيى رسول ان مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 وبعملية استباقية نوعية نفذت على وفق معلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة تتمكن من استدراج مجموعة إرهابية مكونة من 3 عناصر إلى كمين محكم وتلقي القبض عليهم في منطقة التنك داخل مدينة الموصل.‏

وفي محافظة ديالى كشف مصدر عراقي عن تشكيل فريق امني مختص لملاحقة ما سماها «شبكة العبوات» في خانقين, مشيرا الى ان القيادات الامنية العليا في ديالى اعطت الضوء الاخضر في تشكيل فريق امني مختص لملاحقة شبكة اجرامية تقف وراء سلسة انفجار عبوات ناسفة وصوتية في قضاء خانقين شمال شرق بعقوبة كان اخرها استهداف منزل قاض في محكمة خانقين بعبوة صوتية اسفرت عن اضرار دون اي اصابات.‏

بموازاة ذلك أعلنت قيادة شرطة ديالى عن ضبط مخبأ يحوي على 18 عبوة ناسفة شمال بحيرة حمرين شمال شرق المحافظة, وقال قائد شرطة ديالى اللواء فيصل العبادي ان العملية وهي الأكبر من نوعها من حيث حجم القطاعات العسكرية المشاركة ومساحة المناطق المشمولة بها، لافتا إلى أن العملية مستمرة في تعقب فلول ارهابيي داعش.‏

من جانب اخر وفيما يتعلق بموضوع الهجرة واللجوء اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين عودة 373 نازحا من مخيمات المحور الجنوبي لمدينة الموصل إلى احياء ومناطق محافظة نينوى, وقال مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة ستار نوروز ان غرفة عمليات الوزارة بالتعاون مع وزارة النقل وقيادة العمليات المشتركة خصصت حافلات لنقلهم فضلا عن شاحنات لنقل اثاثهم, لافتا الى ان هدف الوزارة الاساس هو عودة النازحين الى مناطقهم الاصلية المحررة في مدينة الموصل والمناطق المحررة الاخرى ، مشيرا الى ان هناك وجبات اخرى من النازحين يرغبون بالعودة الى مناطقهم المحررة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية