تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


إلغاء منصب رئيس الوزراء.. أردوغان يبدأ تطبيق نظام حكمه الجديد على مقاس ديكتاتوريته

وكالات- الثورة
صفحة أولى
الجمعة 6-7-2018
من الديمقراطية المشلولة أساساً في ظل حكمه وحكم حزبه، حوّل العثماني الجديد أردوغان تركيا إلى الدكتاتورية، بعد أن بدأ بتطبيق نظام حكم الرجل الواحد الذي فصّله على مقاس أحلامه السلطانية.

وأصبح رئيس الوزراء التركي الحالي بن علي يلدرم الذي شكل حكومة بلاده الـ65، آخر من يتولى منصب رئاسة الوزراء في تاريخ تركيا الحديث بعد أن ألغي المنصب مع بدء تطبيق نظام الحكم الرئاسي الجديد في هذا البلد.‏

وتزامناً مع انتقال تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأخيرة أُلغي منصب رئيس الوزراء وتركزت صلاحياته بيد رئيس الجمهورية.‏

وكانت الجريدة الرسمية التركية قد نشرت الأربعاء الماضي مرسوماً يتضمن نقل بعض الصلاحيات إلى رئيس الجمهورية، بموجب انتقال البلاد إلى نظام الرئاسة التنفيذية الذي أقرته الانتخابات الأخيرة في تركيا.‏

ويُدخل المرسوم تعديلاً على القوانين التي يعود تاريخها من عام 1924 إلى 2017 وسيغير الإشارة من رئيس الوزراء ومجلس الوزراء إلى الرئيس ومكتب الرئيس.‏

وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية سعدي غوفن أعلن الأسبوع الماضي فوز رجب طيب أردوغان بولاية رئاسية ثانية بنسبة ضئيلة بعد فرز أغلب الأصوات، في انتخابات شابها الكثير من الشكوك في التزوير بحسب أوساط المعارضة التركية.‏

وفي السياق قال الخبير في الشؤون التركية الدكتور محمد صالح إن مرسوم نقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس الذي أصدره أردوغان يؤكد سعي الأخير لفرض قبضته بشكل كبير على البلاد.‏

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن صالح قوله أمس: إن الرئيس التركي سوف يكون عليه أن يواجه ملفين كبيرين خلال الفترة المقبلة، الملف الأول هو التنمية الاقتصادية من خلال خطط جديدة تتيحها له السلطات الجديدة، والملف الثاني هو محاربته للأكراد الذين يضعهم على رأس قائمته للمنظمات الإرهابية، بل يعتبرهم خطراً أكبر من خطر الإرهابيين الآخرين. وأوضح الخبير في الشأن التركي أن أردوغان يرفض التوجهات الانفصالية لدى الأكراد، لذلك تتيح له السلطات والصلاحيات الجديدة أن يبدأ حربه على الأكراد في الحدود والداخل، وخاصة أنه يعتبر أن الفوز الذي حققه على خصومه الرئاسيين والتشريعيين بمنزلة تفويض من الشعب التركي له.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية